تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

زيارة دولة عمل ارهابي يجبر الرئيس التونسي على إلغاء زيارته إلى سويسرا

أعلن الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي حالة الطوارئ في البلاد ومنع الجولان في تونس العاصمة بعد الهجوم الإرهابي الذي استهدف الحرس الرئاسي.

(Keystone)

ألغى الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي زيارة رسمية كان من المنتظر ان يؤديها إلى سويسرا يوميْ الأربعاء والخميس بسبب انفجار شهدته العاصمة تونس يوم الثلاثاء 24 نوفمبر أودى بحياة 13 فردا من الحرس الرئاسي وإصابة ما يزيد عن عشرة أشخاص آخرين.

وأدانت سيمونيتا سوماروغا، رئيسة الكنفدرالية السويسرية ووزيرة العدل والشرطة هذا الهجوم الإرهابي، وأعربت عن تعاطفها مع عائلات الضحايا. وعبّرت من خلال بيان صدر يوم الأربعاء عن مكتبها عن "أسفها الشديد" لإلغاء الرئيس التونسي زيارته لسويسرا.

الإنفجار الذي كان مسرحا له شارع محمد الخامس، الذي تصطف على جانبيه أشجار النخيل وسط مدينة تونس يمثّل ضربة موجعة للبلد الذي ناضل ولايزال ضد العنف والتطرّف والإرهاب. وشنّ مسلحون في وقت سابق من هذا العام هجوميْن أسفرا عن مقتل 60 شخصا أغلبهم من الأجانب، ما أدى إلى تراجع عدد السياح القاصدين إلى هذا البلد الشمال الإفريقي، واهتزاز اركان هذه الديمقراطية الناشئة.

وعقب الإنفجار انتشر اعوان الأمن في جميع انحاء تونس العاصمة وهرعت سيارات الإسعاف إلى مكان الحادث، وتم اخلاء القتلى والجرحى، وأعلن الرئيس التونسي لاحقا فرض حالة الطوارئ في جميع أنحاء البلاد وحظر التجوّل في مدينة تونس.

وفي خطاب متلفز توجه به قائد السبسي إلى المواطنين، اعتبر هذا الأخير أن "البلاد في حرب ضد الإرهاب"، ودعا إلى تعاون دولي ضد المتطرفين الذين شنوا عدّة هجمات في جميع أنحاء العالم في الأسابيع الأخيرة.

وخلال زيارته إلى سويسرا، كان من المقرّر أن يجري الرئيس التونسي محادثات مع المسؤولين السويسريين حول التحوّل الديمقراطي في بلاده، وعلاقات التعاون بين بلاده والكنفدرالية السويسرية، فضلا عن قضايا هي محل اهتمام مشترك من بينها الهجرة والإرهاب.

swissinfo.ch والوكالات

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك