Navigation

زيوريخ تستضيف الرئيسين السويسري والروماني

من اليمين الرئيس الروماني ايون لييسكو ورئيس الكنفدرالية السويسرية موريتس لوينبرغر Keystone

ملفا الاستقرار في أوربا والاتحاد الأوربي كانا ابرز المواضيع التي بحثها رئيس الكنفدرالية السويسرية موريتس لوينبرغر والرئيس الروماني ايون لييسكو خلال لقاءهما يوم الأحد في زيوريخ. السيد لوينبرغر وصف علاقات برن وبوخاريست بـ"الممتازة".

هذا المحتوى تم نشره يوم 02 يوليو 2001 - 09:19 يوليو,

رئيس الكنفدرالية السويسرية هنئا بالمناسبة رومانيا على انجازاتها خلال تراسها لمنظمة الامن والتعاون في اوربا مؤكدا ان بوخارست حققت نجاحا جديرا بالاحترام، وذلك في إشارة الى فتح مكتب للمنظمة في بلغراد وعودة بعثة تابعة للمنظمة إلى جمهورية الشيشان بفضل الضغط الذي مارسته بوخاريست على موسكو.

من جهته، صرح الرئيس الروماني انه بحث مع نظيره السويسري الاهتمام المشترك لبرن وبوخارست بالاوضاع في منطقة البلقان واوربا بشكل عام وكذا التعاون السياسي والاقتصادي بين البلدين.

كما اتفق الرجلان على ان اندماج رومانيا في الاتحاد الاوربي سيكون في صالح الجميع لكن ذلك يتطلب اولا مجهودات كبيرة وجملة من الاصلاحات من قبل بوخارست.

من ناحية اخرى، ناقش الرئيسان قضايا "فلسفية" متعلقة بالعولمة والديمقراطية المباشرة. ومرت الدردشة في " جو صداقة عفوي" حسب السيد لوينبرغر. وقد نظم هذا اللقاء بعد منتدى كران مونتانا الاقتصادي الدولي الذي شارك فيه الرئيس الروماني يوم السبت.

وجدير بالذكر ان تعزيز العلاقات السويسرية مع الدول غير الاعضاء في الاتحاد الاوربي يشكل انجازا بارزا في الفترة الرئاسية للسيد لويبرغر الذي شرح ان كل بلد مسؤول عن الحفاظ عن السلام في اوربا سواء كان عضوا في الاتحاد الاوربي ام لا.

سويس انفو مع الوكالات

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.