Navigation

سخط.. وعتاب.. وخيبة أمل واسعة بعد إقصاء المنتخب السويسري

Keystone

تصدرت الصحف السويسرية الصادرة يوم الخميس عناوين جمعت بين الاستياء والعتاب بعد إقصاء المنتخب الوطني من بطولة الأمم الأوروبية على إثر تسجيل الأتراك الهدف الثاني في الدقيقة 92 من عمر المباراة التي دارت على أرضية ملعب سان- جاك ببازل مساء الأربعاء 11 يونيو الجاري.

هذا المحتوى تم نشره يوم 12 يونيو 2008 - 13:50 يوليو,

"سويسرا تغرق"، عنونت صحيفة "لو ماتان" الصادرة بلوزان، والتي لخصت مجريات الأحداث في العبارة التالية: "أمطار، فرحة...ثم دموع"، طريقة للتنويه بنجاح الفريق السويسري مقارنة مع الأتراك في التأقلم مع الأمطار الغزيرة التي غمرت الملعب خلال الشوط الأول من المقابلة، وقبل أن تعصف بحلمهم هجمات الفريق التركي.

وكان السويسريون هم المبادرون بالتسجيل، قبل أن تنقلب مجريات اللعب، وينهزموا أمام الأتراك بهدفين مقابل هدف واحد. وأرجعت الصحف ذلك إلى قلة الخبرة، وعجز المنتخب عن تحويل الفرص المتاحة إلى أهداف.

وتحت عنوان: "إجهاض الحلم في الدقيقة الثانية والتسعين"، كتبت صحيفة "بازلر تسايتونغ" (تصدر في بازل) مذكرة القراء "بالنهاية المفاجئة والعنيفة لحلم البطولة".

صحيفة تاغس أنتسايغر (تصدر في زيورخ) هي الأخرى تتأسف "للجهود المضنية، والتي لم تثمر"، وهي عبارة ترددت أيضا في صحيفة ""دير بوند".

الصحيفة الشعبية "بليك" (تصدر في زيورخ)، ردت بعبارات ساخرة: "انتهى، انصرفوا، ماذا بعد؟!"، وتستعيد مقالاتها مسار الأحداث "المباراة على وشك النهاية، والتوتر في أقصى درجاته، والمنتخب السويسري من جديد في الهجوم، ثم هجوم مضاد من الأتراك. فجأة أطبقت السماء في زيورخ، حيث مقر الصحيفة. لقد سجّل الأتراك الهدف الثاني، فكتبت الصحيفة الواسعة الإنتشار، وبأسلوب ساخر ممزوج بمرارة الهزيمة: "نحن أبطال أوروبا في النحس والنكد".

نهاية مشوار مؤلمة

بالنسبة لصحيفة "تاغس أنتسايغر"، توّجت خسارة المنتخب الوطني "مباراة على مستوى عال"، وإقصاء سويسرا، ثاني بلد منظّم للبطولة منذ الدور الأول: "إقصاء مؤلم"، خاصة لكوبي كون، مدرّب الفريق، والذي أضاع فرصة أخرى عشية تركه لمنصبه على رأس المنتخب السويسري لكرة القدم.

وفي سياق تحليلها لهذا الحدث الرياضي الهام والذي هو على لسان كل سويسري اليوم، إعتبرت "تاغس أنتسايغر"، أن "انهزام الفريق السويسري في عقر داره، شديد الوقع، بعد أن لعب مباراة جيدة. هذه الحصيلة السلبية، تمثّل أحلك فترة في عهد المدرب كوبي كون، وهي أسوأ من خيبة الفريق السويسري في نهائيات البرتغال سنة 2004".

أما صحيفة "لوتون" الصادرة بجنيف والناطقة بالفرنسية، فتدعو إلى الواقعية والتأمل، بدلا من الإستغراق في الإحباط والحزن: "الواقعية تدعونا إلى الاعتراف بأن الأحلام الجميلة التي نسجتها سويسرا في هذه البطولة، ترشيح نفسها في البداية للفوز بلقب البطولة، ثم الفوز المرجّح بالدوري الربع النهائي، كانت آمالا بعيدة عن الواقع".

والأسف الوحيد الذي تشير إليه الصحيفة هو "أن الظرف لم يتح للمنتخب السويسري الاستفادة من جهود كل عناصره"، ولعلها تشير بذلك إلى الإصابة التي أدت إلى استبعاد ألكساندر فراي، قائد الفريق وخط الهجوم من المشوار منذ الدقائق الأولى لمباراة الافتتاح.

مزيدا من التواضع

صحيفة "24 ساعة"، (تصدر في لوزان) علقت من جهتها على هزيمة المنتخب السويسري في مباراته ضد تركيا بالقول: "لا يكفي التعلق بالآمال، وإشهارها في كل مناسبة لتحقيق الفوز"، داعية في نفس الوقت إلى مزيد من التواضع والتحفّظ في المستقبل. وكانت الصحيفة شديدة في عتابها، ولم تتردد في عنونة إفتتاحيتها "أخطأ المنتخب السويسري هدفه".

وتعتقد الصحيفة الصادرة بلوزان أنه "بدل العمل الإشهاري الذي قاموا به، كان الأولى بعناصر الفريق وجهازه التقني الإهتمام بالإستعدادات والتدريبات الفنية"، وواصلت الصحيفة في إفتتاحيتها تقول: "المطلوب هو العمل الميداني، والدقة والإنضباط، ووضع العنصر المناسب في المكان المناسب. ومن حقنا أن نشك في أن هذه المهمة قد تمت على الوجه الأكمل".

وفي بازل، وخارح مدارج الملعب، لم يستطع البعض تحمل وقع الهزيمة وحاول التعبير عن سخطه بأعمال عنيفة، لكن التدخل السريع لعناصر الأمن حال دون حدوث أي أحتكاك بين العناصر المشجّعة للفريقين المتنافسيْن، وأفادت مصادر الشرطة أن عدد الأشخاص الذي تعرضوا للإيقاف في مدن برن وأرغاو وبازل قد تجاوز الثمانين.

سويس انفو

حصيلة مقابلات المجموعو "أ" ليوم 11 يونيو 2008

مدينة بازل شمال سويسرا، ملعب سان جاكوب، 39730 متفرج

سويسرا – تركيا: 1 – 2
الأهداف: ياكين في الدقيقة 32 (1- 0)، ثم سينتورك في الدقيقة 57 (1 –1) وأخيرا أردا في الدقيقة 92 (1- 2)

الحكم: لوبوس ميشال (من سلوفاكيا)

مدينة جنيف، ملعب ل"لابونتيز"، 29016 متفرج.

تشيكيا – البرتغال: 1 – 3 (1-1 في نهاية الشوط الأول)
الأهداف: ديكو في الدقيقة 8 ، ثم سيونكو في الدقيقة 17، فرونالدو في الدقيقة 73 وكواريزما في الدقيقة 91.

End of insertion

ترتيب المجموعة "أ"

1- البرتغال: 6 نقاط
2- تشيكيا: 3 نقاط
3- تركيا : 3 نقاط
4- سويسرا: 0.

End of insertion

الهزيمة

خسر الفريق السويسري أمام تركيا بهدفين مقابل واح مساء الأربعاء 11 يونيو في بازل. وتعني هذه الهزيمة بعد الخسارة التي مُني بها الفريق في المقابلة الإفتتاحية للبطولة أمام تشيكيا (1 – 0) إقصاء سويسرا من السباق.

يلعب المنتخب السويسري يوم الأحد القادم مقابلة "شكلية" أمام البرتغاليين الذين ضمنوا بعدُ ترشحهم للدور الربع النهائي بعد تحقيقهم لفوزين متتاليين.

يضع هذا الإنسحاب من بطولة أمم أوروبا نهاية لعهد المدرب كوبي كون على رأس المنتخب الوطني السويسري وسيحل مكانه الألماني أوتمار هيتسفيلد.

End of insertion

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.