تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

سلسلةُ التشويق.. انتهت

(Keystone)

وأخيرا صادقت كافةُ دُول الاتحاد الأوربي على الاتفاقيات الثنائية المُبرمة مع سويسرا. البرلماناتُ البلجيكية السبع كانت آخر برلمانات دُول الاتحاد الأوروبي التي صوَّتت لصالح رُزمة الاتفاقيات الثُّنائية التي قد تدخل حيز التطبيق في فاتح أبريل نيسان القادم.

من بين الاتفاقيات القطاعية السبع المُبرمة بين بيرن وبروكسيل، تظل المُصادقة على ست اتفاقيات من ضمن الصلاحيات المُطلقة للاتحاد الأوربي، فيما تحتاج اتفاقية واحدة وهي الخاصة بحرية تنقل الأشخاص، على مُصادقة برلمانات الدول الخمسة عشر الأعضاء في الاتحاد كل على حدة.

وتتبعت سويسرا خُطوة بخطوة تصويت هذه البرلمانات على رزمة الاتفاقيات الثنائية ولم تظل سوى موافقة بلجيكا ببرلماناتها السبع. وأثار التصويت البلجيكي تخوفات وقلق سويسرا خاصة بعد إفلاس شركة الطيران البلجيكية سابينا التي تضررت بشكل كبير من انهيار شركة الطيران السويسرية "سويس اير". وكانت "سويس اير" المساهم الأكبر في "سابينا" قبل ان تتخلى عنها في محنتها.

غير أن بروكسيل وضعت يوم الخميس حدا لهذه التخوفات بتصويت برلماناتها السبع بالإجماع على الاتفاقيات التي وُقعت مع الكونفدرالية يوم الـ21 من يونيو حزيران من عام 1999. وتتعلق هذه الاتفاقيات بقطاعات سبع هي النقل الجوي والبري والبحث والأسواق العامة والزراعة والعوائق التقنية في مجال التجارة وحرية تنقل الأشخاص وحق الإقامة في دول الاتحاد وسويسرا.

لم تبق سوى خطوات صغيرة

لكن على الرغم من إعطاء البرلمانات البلجيكية الضوء الأخضر لرزمة الاتفاقيات الثنائية المبرمة مع الكونفدرالية، لا يمكن القول حاليا ان عملية المصادقة البلجيكية على الاتفاقيات قد انتهت تماما حيث يقتضي الأمر توقيع الملك البلجيكي على الموافقة وهو إجراء قد يتطلب شهرا.

وبعد التأكيد الملكي سيتعينُ على الحكومة البلجيكية إيداع وثائق المصادقة لدى الاتحاد الأوروبي في بروكسيل، وهو إجراء لم تقم به فرنسا بعد.

واثر مصادقة كافة برلمانات دول الاتحاد الأوربي على رزمة الاتفاقيات الثنائية المبرمة مع الكونفدرالية، يتوجب على مجلس وزراء دول الاتحاد أن يعطي مصادقته الرسمية عليها خلال عملية التصويت التي ستنظم في شهر فبراير شباط القادم على الأرجح وبذلك تنتهي عملية المصادقة الجماعية على الاتفاقيات الثنائية لتدخل حيز التطبيق في فاتح أبريل نيسان من عام 2002 على ابعد تقدير.

وقد لقيت مصادقة البرلمانات البلجيكية على الاتفاقيات الثنائية ترحيبا كبيرا من قبل الأحزاب الرئيسية في سويسرا. وأعرب كل من الاشتراكيين والراديكاليين والديموقراطيين المسيحيين عن ارتياحهم للمصادقة التي وضعت حدا لشهور إن لم نقل أعواما من الانتظار.

ولم تفت حزبي الديمقراطيين المسيحيين والاشتراكيين الإشارة إلى بُطء عملية مصادقة كافة برلمانات الاتحاد الأوربي على الاتفاقيات الثنائية حيث أعربا عن أسفهما لعدم تمكن سويسرا من المشاركة في برنامج البحث الأوربي نظرا للمصادقة المتأخرة على الاتفاقيات الثنائية.

واغتنمت المتحدثةُ باسم حزب الديمقراطيين المسيحيين المناسبة للإشارة إلى أن هذه التجربة أظهرت انه يتعينُ على سويسرا اعتماد إيقاع أسرع، على المدى البعيد، إذا كانت ترغب في الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي.

سويس انفو مع الوكالات

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

×