Navigation

Skiplink navigation

سماء مضيئة ورايات مرفرفة

هكذا تبدو سماء سويسرا في الفاتح من اغسطس اب من كل سنة احتفالا بعيد ميلاد الكنفدرالية Keystone

حان موعد الاحتفال والاستمتاع بألوان الألعاب النارية التي ستُضيء سماء سويسرا ليلة الفاتح من أغسطس آب احتفاء بذكرى تأسيس الكونفدرالية. أجواءٌ احتفالية ترفرفُ فيها الراياتُ السويسرية عالية في كل ربوع البلاد ويُسمع فيها دويُّ المَفرقعات التي اقتناها السويسريون صغارا وكبارا لتخليد المناسبة.

هذا المحتوى تم نشره يوم 31 يوليو 2001 - 15:20 يوليو,

منذ الفاتح من شهر يوليو تموز، واتباعا للتقاليد السويسرية للاحتفال بالعيد الوطني، حرصت كل المتاجر على تحويل ركن منها إلى محل صغير لبيع المفرقعات والألعاب النارية ورايات الكانتونات والأعلام السويسرية. فأينما تجولت في سويسرا، تجتذبك الألوان الناصعة لهذه الألعاب التي تذكر وتعلن عن اقتراب العيد الوطني.

ومن بين مظاهر الاحتفال الأخرى بهذه المناسبة، تعرضُ كافة الأفران نوعا خاصا من الخبز مُزيّن براية سويسرية صغيرة. كما تَقدم المئات من المزارع السويسرية في مختلف أنحاء البلاد، وجبة فطور لذيذة وسخية لكل العابرين ليبدأ الاحتفالُ بالعيد الوطني.

ويختار البعض الآخر قضاء يوم العيد على ضفة بحيرة أو نهر لتناول وجبة شواء شهية في جو احتفالي. لكن في المساء، يحتشد كافة السويسريين وسط مدينتهم أو قريتهم لمشاهدة الألعاب النارية أو لحضور حفلات الموسيقى التي تعزف خلالها الفرق الفلكلورية نغمات سويسرية في الهواء الطلق.

الاحتفال بالفاتح من أغسطس آب تقليد عريق في سويسرا، لكن الغريب في الأمر هو أن هذا اليوم الوطني لم يُضف إلى قائمة أيام العطل الرسمية الممنوحة للموظفين إلا قبل عامين فقط.

أما فكرة الاحتفال باليوم الوطني فيعود تاريخها إلى عام 1891، أي بعد مرور ست مائة عام على توقيع الاتفاق التاريخي قرب البحيرة المطلة على مدينة لوتسيرن للإعلان عن تأسيس الكنفدرالية السويسرية.

اصلاح بخات

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة