Navigation

سويسرا تتصدر الترتيب العالمي في مجال الإبتكار والتجديد

احتلت سويسرا صدارة ترتيب اقتصاديات العالم في مجال الإبتكار في مؤشر الإبتكار العالمي متقدمة على كل من السويد وسنغفورة.

هذا المحتوى تم نشره يوم 01 يوليو 2011 - 13:58 يوليو,
swissinfo.ch مع الوكالات

وصدر مؤشر الإبتكار العالمي 2011 يوم الخميس 30 يونيو في جنيف متضمنا لتقييم 125 من الإقتصاديات في شتى أنحاء العالم. وكانت سويسرا قد جاءت الرابعة في ترتيب السنة الماضية.

من جهة أخرى، كشفت نتائج الترتيب الجديد أن الإبتكار تحول إلى ظاهرة كونية بعد أن احتلت المراكز العشرة الأولى 6 بلدان أوروبية (بما فيها فنلندا في المركز الخامس والدانمرك في المركز السادس وهولندا في المركز التاسع والمملكة المتحدة في المركز العاشر) وبَلدان آسيويان (بما فيهما منطقة هونغ كونغ الإدارية الخاصة التابعة للصين في المركز الرابع) وبلدان من أمريكا الشمالية (الولايات المتحدة في المركز السابع وكندا في المركز الثامن).

في الوقت نفسه، يُـؤكد المؤشر على الدور المحوري للإبتكار باعتباره قاطرة للنمو الإقتصادي والإزدهار. ومع أن سويسرا لم تحتل المرتبة الأولى في أيّ من المقاييس المعتمدة لدى احتسابها منفردة، إلا أن أداءها الإجمالي خـوّل لها الحصول على صدارة الترتيب العام.

وشملت العوامل التي أسهمت في حصول سويسرا على المرتبة الأولى استقرار الظروف السياسية والإقتصادية ونظام التعليم المميز وارتفاع حجم الإنفاق في مجالات البحث العلمي والتطوير وفعالية البنى الأساسية وكفاءتها، وارتفاع الطلب في السوق الداخلية والقدرة على تحويل نقاط القوة هذه إلى ابتكارات ناجحة.

وقد اشترك في إصدار التقرير مكتب Booz & Co للإستشارات والمعهد الأوروبي لإدارة الأعمال INSEAD لدراسات الأعمال وشركة Alcatel-Lucent  واتحاد الصناعات الهندية والمنظمة الدولية للملكية الفكرية (وهي وكالة متخصصة تابعة للأمم المتحدة يوجد مقرها في جنيف).

وصرح كارلوس أمّان، المدير التنفيذي للفرع السويسري لمكتب Booz & Co للإستشارات أن "الإبتكار عامل حاسم فيما يتعلق بالقدرة التنافسية وهو ما يستتبع إمكانيات النمو لأي بلد أو قطاع أو شركة". وأضاف أن "سويسرا تحتاج إلى الحفاظ على قدراتها ومزيد تطويرها كي تتمكن من الإبقاء على قدراتها التنافسية بالرغم من ارتفاع تكلفة اليد العاملة وقوة الفرنك".

مقالات مُدرجة في هذا المحتوى

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

غيُر كلمة السر

هل تريد حقاً حذف ملف المستخدم الشخصي الخاص بك؟