Navigation

سويسرا تتوقع ارتفاعا حادا لأنفلونزا الخنازير بحلول الخريف

يتوقع المكتب الفدرالي للصحة العمومية زيادة كبيرة في حالات الإصابة بفيروس A/H1N1 في موسم الخريف القادم بسويسرا. وفي وقت قُدمت فيه طلبيات للحصول على 13 مليون جرعة من اللقاح المضاد، دُعي الأشخاص الذين يعانون من أعراض الإنفلونزا البقاء في منازلهم وارتداء قناع إذا ما اضطروا للخروج كي لا يتسببوا في انتشار العدوى.

هذا المحتوى تم نشره يوم 10 يوليو 2009 - 09:59 يوليو,

صرح توماس زيلتنر Thomas Zeltner، مدير المكتب الفدرالي للصحة العمومية، يوم الخميس 9 يوليو الجاري أمام الصحافة في برن أنه بسبب غياب الحصانة ضد الفيروس الجديد، المعروف بـ "الانفلونزا المكسيكية أو إنفلونزا الخنازير"، في صفوف السكان، يُتوقع أن ترتفع حالات الإصابة بالمرض بخمسة أضعاف مقارنة مع وباء الانفلونزا الموسمية. وهذا يعني إصابة ما بين مليون ومليون ونصف شخص في سويسرا.

لذلك أوضح المسؤول أنه من المـُهم أن يستعد الأطباء والمستشفيات لذلك الاحتمال، وأن يتحرك العالم الاقتصادي أيضا لمواجهة الوباء.

ويـُنتظر وصول أولى الشحنات من اللـِّقاحات المضادة لإنفلونزا A/H1N1 في الخريف القادم. وقد توصل المكتب الفدرالي للصحة العمومية إلى اتفاق مع الشركات الصيدلانية "GlaxoSmithkline" و"نوفارتيس" وقدم طلبية للحصول على 13 مليون جرعة مقابل 84 مليون فرنك.

في الأثناء، يعتمد انتشار الوباء في سويسرا بشكل كبير على الاحتياطات المتخذة من قبل السكان. وشدد السيد زيلتنر على وجوب بقاء أي شخص يعاني من أعراض الانفلونزا في منزله حتى بعد يوم من اختفاء الأعراض الأخيرة، وأن يرتدي قناعا إذا ما كان ضروريا خروجه من بيته من أجل فحص طبي. كما أوصى بعدم اعتبار "الذهاب إلى العمل تحركا بطوليا" في حالة الإصابة بالانفلونزا.

وأوضح المكتب الفدرالي للصحة العمومية أن الذهاب إلى الطبيب ليس دائما خطوة مُستحسنة. ففي معظم الحالات، يكفي البقاء في المنزل خمسة إلى سبعة أيام للتماثل إلى الشفاء. ولدى بعض الفئات من الأشخاص، مثل الأطفال والصابين بأمراض مزمنة والنساء الحوامل، يمكن أن تحدث بعض التعقيدات. وفي حالات الشك، يُنصح بالاتصال هاتفيا بالطبيب.

وقد بلغ عدد الأشخاص المصابين في سويسرا بانفلونزا الخنازير 124 منذ بداية انتشار الوباء في أبريل الماضي، ومن بينهم 113 أصيبوا خلال سفرهم إلى الخارج. وحاليا، يصاب 10 أسخاص يوميا، حسب توضيحات باتريك ماتيس، رئيس قسم الاستعدادات للأوبئة في المكتب الفدرالي للصحة العمومية. وعلى المستوى العالمي، أودت هذه الأنفلونزا لحد الآن بحياة 400 شخص.


swissinfo.ch مع الوكالات

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.