Navigation

سويسرا تحظر الرحلات القادمة من المملكة المتحدة بسبب السلالة الجديدة من فيروس كورونا

انضمت سويسرا إلى ما لا يقل عن عشر دول أوروبية، من بينها ألمانيا وإيطاليا وهولندا والنمسا وبلجيكا، قالت إنها تتخذ إجراءات لمنع وصول الأشخاص القادمين من المملكة المتحدة إلى أراضيها. Keystone / Neil Hall

انضمت سويسرا إلى دول أوروبية أخرى في تعليق الرحلات الجوية القادمة من المملكة المتحدة وجنوب إفريقيا بعد تقارير عن سلالة جديدة من فيروس كورونا سريعة الانتشار.

هذا المحتوى تم نشره يوم 21 ديسمبر 2020 - 14:04 يوليو,
Reuters/swissinfo/ك.ض

وقالت السلطات السويسرية في بيان أصدرته يوم الأحد 20 ديسمبر الجاري: "بسبب الوضع الوبائي الجديد في بريطانيا وجنوب إفريقيا، علّق المكتب الفدرالي للطيران المدني الحركة الجوية بين سويسرا وهذين البلدين حتى إشعار آخر ابتداء من منتصف ليل الأحد".

وأضافت أن هذا القرار الطارئ يأتي في أعقاب "ظهور نوع جديد من فيروس كورونا الذي يبدو - وفقًا لنتائج أولية - أكثر نقلا للعدوى بشكل ملحوظ".

السلالة الجديدة – التي يقول مسؤولون إنها أكثر قابلية للانتشار بنسبة تصل إلى 70٪ مقارنة بالأصلية - أثارت مخاوف بشأن انتشار أوسع في صفوف السكان. وبحسب ما ورد من تقارير، يبدو أنها قد انتشرت فعلا. وكان رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون أعلن يوم السبت 19 ديسمبر الجاري أن السلالة الجديدة من فيروس كورونا أدت إلى تصاعد أعداد العدوى في جنوب شرق المملكة المتحدة.

وإلى حين إعداد هذا التقرير، قالت عشر دول أوروبية على الأقل، من بينها ألمانيا وإيطاليا وهولندا والنمسا وبلجيكا، إنها تتخذ إجراءات لمنع وصول الأشخاص إليها من بريطانيا، بما في ذلك حظر الرحلات الجوية والقطارات.
من جهتها، قالت فرنسا إنها ستمنع جميع القادمين من المملكة المتحدة لمدة ثمانية وأربعين ساعة اعتبارًا من منتصف ليلة الأحد، بما في ذلك شركات الشحن، سواء عن طريق البر أو الجو أو البحر أو السكك الحديدية. كما أعلنت رومانيا وليتوانيا ولاتفيا وإستونيا وبلغاريا وجمهورية التشيك وروسيا عن خطط لحظر الرحلات الجوية القادمة إليها من المملكة المتحدة.

"إشكالية للغاية"

في سياق متصل، قالت إيمّا هودكروفت، عالمة الأوبئة بجامعة بازل، في تغريدة نشرتها على موقع تويتر إن السلالات المكتشفة في بريطانيا وجنوب إفريقيا ليست هي نفسها.

في الأثناء، اعتبر فريق العمل الخاص بفيروس كورونا المُعيّن من طرف الحكومة الفدرالية أن السلالة الجديدة من فيروس كورونا "إشكالية للغاية".

ويوم الأحد 20 ديسمبر، قال فريق العمل إن سويسرا توجد في منطقة خطرة مع بلوغ منظومتها الصحية حدود قدراتها، ولفت إلى أنه توجد أيضًا عواملُ موسمية (ساهمت في تدهور الوضع) من بينها زيادة التنقل خلال موسم العطلات والرياضات الشتوية وقضاء الناس للمزيد من الوقت داخل البيوت والفضاءات المغلقة.

وقال فريق العمل إنه لم يتم بعدُ اكتشاف التسلسل الخاص بالصنف الجديد من فيروس كورونا، لكن ذلك لا يعني أن السلالة الجديدة ليست موجودة بعدُ فوق الأراضي السويسرية. ففي سويسرا، عادة ما يتم ترتيب التسلسل لما بين مائة وثلاثمائة عيّنة أسبوعيا، وهي نسبة صغيرة جدًا من الحالات.

وأوضحت مجموعة العمل أنه إذا ما ثبت انتشار صنف جديد من الفيروس بسرعة، فسوف يتعيّن تقييد المُخالطين بشكل كبير للتقليل من عدد حالات الإصابة، ووقف سلاسل العدوى وبالتالي إبطاء الانتشار.

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.