تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

سويسرا تدعو إلى مواصلة الحوار في الشرق الاوسط وتعلن تأييدها لفكرة عاصمة فلسطينية في القدس الشرقية

السفارة الإسرائيلية في برن آعتبرت أن تغييرا طرأ على الموقف السويسري بشأن وضع مدينة القدس

(Keystone Archive)

دعا الرئيس السويسري إلى مواصلة الحوار بين الفلسطينيين والاسرائيليين بعد انتخاب رئيس الوزراء الجديد ارييل شارون فيما أكد المتحدث باسم وزارة الخارجية السويسرية أن برن تؤيد فكرة عاصمة للدولة الفلسطينية في القدس الشرقية بعد التقدم المسجل في مفاوضات كامب دافيد الصيف الماضي بين الفلسطينيين والاسرائيليين.

هذا الموقف جاء في إطار ردود الفعل المتفاوتة التي أعلن عنها في في سويسرا إثر انتخاب أرييل شارون رئيسا للوزراء في اسرائيل.
فقد عبر الرئيس السويسري موريتز لويونبرغر في رسالة وجهها إلى أرييل شارون عن الأمل في مواصلة الحوار بين الحكومة الاسرائيلية الجديدة والسلطة الفلسطينية.

برقية التهنئة التي بعث بها موريتز لوينبرغر باسم الحكومة الفيدرالية إلى رئيس الوزراء الإسرائيلي الجديد إثر فوزه في انتخابات الثلاثاء تضمنت تمنيا له بالتوفيق في عمله في الوقت الذي يجب فيه على بلاده أن تتخذ قرارات تاريخية حسبما ما جاء في نص الرسالة.

الحكومة الفيدرالية عبرت أيضا عن الأمل في أن تتمكن الحكومة الإسرائيلية الجديدة من مواصلة الحوار مع السلطة الوطنية الفلسطينية، وخاصة بعد التقدم الذي أحرزته المفاوضات بين الجانبين في منتجع طابا مؤخرا كما أكد لوينبرغر في رسالته على ان عدم مواصلة المباحثات يعرقل الطريق أمام سلام شامل و دائم في المنطقة ، كما يضمن الأ من والاستقرار في المنطقة.

من جهة أخرى وعلى الرغم من أن وزارة الخارجية السويسرية لا تعلق عادة على نتائج الانتخابات في الخارج إلا أن المتحدث باسمها قال إن سويسرا تشجع الحكومة الاسرائيلية المقبلة التي سيقودها شارون على القيام بكل ما في وسعها للتوصل إلى اتفاق مع الفلسطينيين في أقرب الاجال.

وشدد ليفيو زانولاري المتحدث باسم وزارة الخارجية على أن سويسرا تأمل أن تستند المحادثات بين الجانبين على القانون الدولي وعلى التقدم الذي سجل أثناء إدارة باراك وقال إن برن على اقتناع بأن المفاوضات يجب أن تتم طبقا للقرارين 242 و338 الصادرين عن الامم المتحدة بناء على مبدإ الأرض مقابل السلام.
وأضاف إن الأمر يتعلق بانشاء دولة فلسطينية ذات سيادة على أراض مترابطة تكون عاصمتها في القدس الشرقية.

وقد أثار هذا الموقف رد فعل فوري من طرف السفارة الاسرائيلية في برن التي اعتبرت أن تأييد سويسرا لفكرة عاصمة فلسطينية في القدس الشرقية الذي ورد في تصريحات المتحدث بوزارة الخارجية يتجاوز الموقف السويسري المعلن لحد الان والذي كان يعتبر أن الوضع المنهائي للمدينة المقدسة يجب أن يحدد في إطار مفاوضات بين الاطراف المعنية .

وعلى الرغم من أن المتحدث باسم السفارة الاسرائيلية في برن آختار- في خطوة تؤشر للرغبة في عدم التصعيد - وصف الموقف السويسري الجديد بغير الرسمي إلا أنه اشار أنه سيقوم بإبلاغه مفصلا إلى السلطات الاسرائيلية المعنية.

على صعيد آخر اتسم رد فعل المنظمات اليهودية السويسرية بالحذر. فقد أعرب الاتحاد السويسري للجاليات الإسرائيلية عن أمله في أن يواصل رئيس الوزراء المنتخب مسيرة السلام للتوصل إلى سلام دائم في المنطقة كما أعلن عن ذلك ، وذكر رئيس الاتحاد ألفرد دوناث بان أهم التطورات التي سجلت في مفاوضات السلام حدثت عندما كان اليمين الاسرائيلي في السلطة.

أما جمعية سويسرا- اسرائيل التي تدعم منذ فترة طويلة مسار السلام في الشرق الاوسط فقد اعتبرت ان الاسابيع القادمة ستكون حاسمة وقالت ان اعتزام السيد شارون مواصلة المحادثات مع الفلسطينيين ستكون على المحك مع تسمية الحكومة الجديدة.

أخيرا أكد المتحدث باسم السفارة الإسرائيلية في برن على أن تغيير الحكومة الإسرائيلية لن يؤثر على العلاقات الثنائية بين برن و تل و أبيب.

سويس إنفو مع الوكالات.


وصلات

Neuer Inhalt

Horizontal Line


swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك