سويسرا ترفض تسليم بيانات مصرفية إلى الولايات المتحدة

أكدت وزيرة الخارجية السويسرية ميشلين كالمي –ري أن سويسرا لن تسلم إلى الولايات المتحدة البيانات المصرفية الخاصة التي تطالب بها. وجاء ذلك بعد ورود انباء بأن برن قد تلقت إنذارا من واشنطن بهذا الشأن.

هذا المحتوى تم نشره يوم 08 سبتمبر 2011 - 15:23 يوليو,
swissinfo.ch مع الوكالات

وأشارت كالمي - ري في تصريحات لها يوم الأربعاء 7 سبتمبر في العاصمة الفدرالية إلى أن أي تبادل محتمل لأي بيانات مصرفية يجب أن يتم ضمن الإطار القانوني لإتفاقية منع الإزدواج الضريبي بين البلديْن.

وأوضحت الوزيرة التي تشغل أيضا منصب الرئاسة الدورية للكنفدرالية هذا العام أنها تريد بتصريحها هذا وضع حد للتكهنات بشأن تسليم محتمل لأسماء أمريكيين متهمين بالتهرّب من الضرائب لديهم حسابات مصرفية لدى مصرف كريدي سويس على وجه الخصوص.
 
من جهة أخرى، بينت كالمي - ري خلال لقاء مع وسائل الإعلام أعلنت فيه عدم تجديد ترشحها لعضوية الحكومة الفدرالية في ديسمبر القادم، أن "كل ما هناك هي محادثات بشأن قضايا إحصائية"،  وأكدت أن الحديث بين الطرفين دار حول بيانات "لا تدخل ضمن السرية المصرفية".

وكانت تقارير إعلامية سابقة زعمت أن سويسرا سلمت للولايات المتحدة بيانات بشأن ما يقّدر أنه إجمالي ودائع المواطنين الأمريكيين في حسابات مصرفية سويسرية. وأشارت تلك التقارير إلى ان المبالغ المتداولة تتراوح ما بين 20  و30 مليار دولار.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة