تصفّح

تخطي شريط التصفح

مواقع فرعية

وظائف رئيسية

"حياتي مثل كوسة" سويسرا تشارك بشريطي رسوم متحركة في كان

بشعره الأزرق وعينيه الواسعتين الحزينتين، يتقمص الطفل الصغير إيكارو دور البطولة في شريط الرسوم المتحركة "حياتي أنا الكوسة" للمخرج كلود باراس.

بشعره الأزرق وعينيه الواسعتين الحزينتين، يتقمص الطفل الصغير إيكارو دور البطولة في شريط الرسوم المتحركة "حياتي أنا الكوسة" للمخرج كلود باراس.

(rita productions)

لا تغيب سويسرا عن فعاليات الدورة التاسعة والستينرابط خارجي لمهرجان كان للسينما الذي يُفتتح يوم الأربعاء 11 مايو 2016 جنوب فرنسا حيث تشارك هذا العام بشريطين من فئة الرسوم المتحركة. وسوف يكون العرض العالمي الأول لشريط "حياتي مثل كوسة" لكلود بارّاس ضمن قسم "أيام المخرجين الخمسة عشر".

أما الشريط الثاني وهو وثائقي من إخراج ريمو شيرر بعنوان "مع الريح والطقس" (Bei Wind und Wetter)، فسوف يخوض المسابقة ضمن قسم "سينيفونداسيون"، التي تضم أفلاما قصيرة ومتوسطة من معاهد السينما من مختلف أنحاء العالم.

شريط "حياتي مثل كوسة" (Ma vie de courgetteرابط خارجي) المقتبس من كتاب "سيرة ذاتية لكوسة صغيرة" للكاتب والصحفي الفرنسي جيل باريس يروي قصة إيكارو، الطفل ذي السنوات التسع. فعندما تموت الأم المدمنة على الكحول إثر حادث، يجد الصغير إيكارو – أو بالأحرى "زوكّينو" (أي الكوسة الصغيرة) كما كانت تلقبه والدته – نفسه في مؤسسة رعاية رفقة أطفال آخرين لتبدأ هكذا مغامرة جديدة مشحونة بالإنفعالات.  

(1)

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

"إنها قصة مؤلمة جدا، لكن شيئا فشيئا تتسرب الحلاوة إلى هذا الفلم المتسم بقدر كبير من الشاعرية والمضحك. لقد بكيتُ كثيرا"، هكذا صرح إدوارد واينتروب، المفوض العام لـ "أسبُوعي المخرجين".

لقد تطلب الأمر من كلود بارّاسرابط خارجي (أصيل كانتون فالي) عشرة أشهر كاملة من التصوير لتجسيد المشروع وقدرا كبيرا من الصبر والدقة. وبالفعل، تم إنجاز شريط "حياتي أنا الكوسة" بفضل تقنية "قف – تحرك" التي تتمثل في تحريك الدمى المتحركة ميليمترا بميليمتر وصورة تلو صورة والنتيجة إنجاز عشرين ثانية من الشريط في المتوسط في اليوم الواحد. أما الموسيقى التصويرية فكانت من إنجاز المطربة السويسرية صوفي هانغر.

العرض العالمي الأول لشريط كلود بارّاس الذي بلغت تكلفته 8 ملايين من الفرنكات وأنتج بالإشتراك مع القناة العمومية السويسرية الناطقة بالفرنسية RTS سيكون في كان ضمن "أسبوعي المخرجينرابط خارجي" إلى جانب عدد من الأسماء اللامعة في عالم السينما مثل ماركو بيلوكيو وباولو فيرتزي وبول شرادر الذين سيعرضون آخر إبداعاتهم.

"مع الريح والطقس"

الحضور السويسري الآخر في كان سيؤمنه ريمو شيرر بشريط "مع الريح والطقس" Bei Wind und Wetterرابط خارجي وهو وثائقي برسوم متحركة يروي الطفولة الصعبة لطفلة تُعاني أمها أيضا من الإدمان على الكحول. تم إنتاجه من طرف المدرسة العليا للفنون والتصميم في لوتسرن وتم اختياره ضمن قسم "سينيفونداسيون" Cinéfondation، من بين حوالي 2300 عمل تخرج أنجزه طلبة معاهد السينما في العديد من بلدان العالم.  

(3)

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.


(ترجمه من الإيطالية وعالجه: كمال الضيف), swissinfo.ch

×