سويسرا تشارك في مؤتمر باريس وبداية وصول المساعدات إلى ليبيا

أكّد مصدر مأذون بوزارة الخارجية في برن لوكالة الأنباء السويسرية بأن سويسرا ممثلة في شخص ميشلين كالمي –ري، رئيسة الكنفدرالية ووزيرة الخارجية ستشارك في المؤتمر الدولي لأصدقاء ليبيا المزمع عقده بباريس يوم الخميس الأوّل من سبتمر.

هذا المحتوى تم نشره يوم 30 أغسطس 2011 - 13:18 يوليو,
swissinfo.ch مع الوكالات

يصادف هذا التاريخ الذكرى السنوية لتولّي العقيد معمّر القذافي السلطة في ليبيا في عام 1969. ويعقد هذا المؤتمر الذي من المنتظر أن يشارك فيه أزيد من 60 وفدا بدعوة من فرنسا وبريطانيا.

  

كذلك تشارك في هذا المؤتمر كل من هيلاري كلينتون، وزيرة الخارجية الأمريكية، والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، ورئيس الوزراء الكندي ستيفن هاربر.


وإلى جانب مجموعة الاتصال وسويسرا، يُتوقّع أن تشارك في هذا اللقاء كل من الصين وروسيا والهند، والبرازيل، فضلا عن المجلس الوطني الإنتقالي، وبان كي – مون، الامين العام للأمم المتحدة.

في هذه الأثناء، صرحت الناطقة بإسم مكتب الشؤون الإنسانية بالأمم المتحدة (ACHA) بجنيف أن المساعدات الإنسانية التي تقدمها وكالات الأمم المتحدة بدأت تصل إلى ليبيا، وسيقوم برنامج الغذاء العالمي بتقديم الغذاء والماء والوقود للسكان في ليبيا.

 وأضافت إيليزابيت بيرس، المسؤولة بمكتب الشؤون الإنسانية قائلة: "ينتابنا قلق من عدم وجود مياه للشرب في طرابلس وغرب البلاد. وإذا ما استمر هذا الوضع، سيتعرّض أربعة ملايين شخص للخطر".

 ورغم إشارتها إلى أن حضور المنظمات الإنسانية في البلاد لا يزال محدودا، فإنها أكدت من ناحية أخرى على أن القدرة على الوصول على المحتاجين تتحسّن تدريجيا.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة