تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

سويسرا تضطر بدورها لإغلاق مجالها الجوي

بدأ البركان ثورته مساء يوم الاربعاء 14 أبريل 2010 وذلك للمرة الثانية خلال شهر واحد من تحت النهر الجليدي ايافيالايوكول

(AFP)

أعلن المكتب الفدرالي للطيران المدني بعد ظهر الجمعة 16 أبريل أن المجال الجوي السويسري سيغلق في منتصف ليلة الجمعة بسبب سحابة الرماد البركاني المنبعثة من أيسلندا والتي أربكت النقل الجوي والحديدي، وسيظل مغلقا "مبدئيا" إلى الساعة التاسعة من صبيحة السبت.

وحسب توقعات الأرصاد الجوية السويسرية، قد تصل تلك السحابة الضخمة إلى سويسرا في حدود منتصف هذه الليلة. لذلك قرر المكتب الفدرالي للطيران الجوي، بالتنسيق مع مكتب المراقبة الجوية السويسرية "سكاي غايد"، منع كافة الرحلات في المجال الجوي السويسري، باستثناء رحلات البحث والإنقاذ. وسيقرر المكتب الفدرالي أثناء ليلة الجمعة التدابير الذي سيتعين اتخاذها وفقا لتطور الوضع.

في الأثناء، تواجه خطوط السكك الحديدية الفدرالية ضغطا متزايدا بعدما شلت سحابة الرماد البركاني حركة النقل الجوي شمال أوروبا. وشأنها شأن باقي شركات النقل الحديدي في شمال أوروبا، تواجه هيئة السكك الحديدية السويسرية منذ أمس الخميس سيلا من الحجوزات باتجاه باريس ولندن وألمانيا، وتحاول قدر المستطاع الاستجابة لطلبات المسافرين.

وفي تصريحات لوكالة الأنباء السويسرية، قال المتحدث باسم الخطوط الحديدية الفدرالية، جون-فيليب شميدت يوم الجمعة: "نحن نحاول أينما أمكن ذلك توفير إمكانيات إضافية للاستجابة لطلبات الزبائن. وأضيفت رحلة إضافية بالقطار فائق السرعة "تي جي في" من جنيف باتجاه باريس صبيحة الجمعة.

وتحث شركة السكك السويسرية المسافرين الدوليين على الحجز مبكرا وتوصي من لم يحجزوا بعد بصرف النظر عن سفرهم إلى الخارج.

وأضاف بيان لخطوط السكك الفدرالية بأنه نظرا لطوابير الانتظار الطويلة أمام شبابيك التذاكر وارتفاع عدد المسافرين، فإن الشركة تتنازل عن الرسوم الإضافية التي تفرضها أثناء بيع التذاكر داخل القطارات على الشبكة الحديدية السويسرية.

swissinfo.ch مع الوكالات


وصلات

×