Navigation

سويسرا تعاني من نقص في الكفاءات المؤهلة في التخصصات العلمية

تحتاج سويسرا لاتخاذ إجراءات فعالة من أجل سدّ النقص المسجَّـل في الكفاءات المؤهّـلة في مجالات الرياضيات والمعلوماتية والعلوم الطبيعية والتقانة (التي يُـرمز إليها اختصارا بـ MINT). وقد أعلنت الحكومة الفدرالية بعدُ عن استعدادها لتقديم الدعم اللازم لسدّ هذه الثغرة.

هذا المحتوى تم نشره يوم 02 سبتمبر 2010 - 09:53 يوليو,

وفي يوم الأربعاء 1 سبتمبر، صادقت الحكومة الفدرالية على تقرير يحمل عنوان "نقص المتخصصين في مجالات MINT في سويسرا". ويؤكِّـد التقرير، الذي أعِـد من طرف وزارة الشؤون الداخلية بالتعاون مع وزارة الاقتصاد، وجود نقصٍ في الكفاءات المتخصصة في المجالات العِـلمية، كما يُـحلِّـل الأسباب الكامنة وراء الظاهرة والتبعات المترتِّـبة عليها.

هذا النقص يمسّ بالخصوص قطاعات المعلوماتية والتقانة والبناء. ومن عام 2004 إلى 2009، تمثَّـل رد فعل سوق الشغل في الترفيع في مستوى الأجور وانتداب الكفاءات من خارج سويسرا. وفيما تؤيِّـد الحكومة الفدرالية الخيار الأخير، تعتبِـر أنه يجب على سويسرا اتِّـخاذ إجراءات، لتلبية الطلب المتزايِـد عبْـر اللجوء إلى انتداب كفاءات سويسرية، وترى أنه "من باب المغالطة الإعتماد فقط على هجرة المختصِّـين المؤهلين الأجانب" لسد النقص.

في السياق نفسه، تضع الحكومة الفدرالية الأصبِـع على مشكلتيْـن. فقد ظل عدد المتخرِّجين في تخصصات الرياضيات والمعلوماتية والعلوم الطبيعية والتقانة (MINT) منخفضا نِـسبيا خلال السنوات الأخيرة، كما أن هذه المجالات الدراسية تجدُ صعوبات في اجتذاب الفتيات إليها.

وتقول الحكومة، إنها مستعِـدة لتخصيص موارد مالية في مذكّـرتها الدورية القادمة الخاصة بالتشجيع على التكوين والبحث العلمي والتجديد (للفترة الممتدة من 2013 إلى 2016)، كما أعربت عن توجُّـهها لبحث إجراءات ترمي إلى التشجيع على ارتفاع نسبة النساء في هذه المهن.

أخيرا، تدعو الحكومة – التي تذكّـر بأن الكرة تظل بالأساس في ملعب الكانتونات، باعتبارها الجهة المسؤولة عن شؤون التعليم والتكوين في النظام الفدرالي – إلى مضاعفة الجهود، لتعزيز فهْـم واستيعاب التخصصات العلمية من روضة الأطفال إلى نهاية سنوات الدراسة الإجبارية.

swissinfo.ch مع الوكالات

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.