سويسرا تعتزم تقديم 61 مليون فرنك كمساعدات للسوريين

في شهر مارس الماضي ، أطفال سوريون يلعبون في باحة السجن المركزي القديم في إدلب، بشمال سوريا، بعد أن تحوّل إلى مخيم لإيواء الأسر المشرّدة بسبب الحرب. Keystone

تعتزم سويسرا تقديم 61 مليون فرنك سويسري هذا العام كمساعدات للسكان السوريين المنتشرين في العديد من البلدان المجاورة.

هذا المحتوى تم نشره يوم 01 يوليو 2020 - 15:20 يوليو,
كيستون- SDA/ع.ع

وجاء في بيان أصدرته وزارة الخارجية يوم الثلاثاء 1 يوليو 2020 إن الحرب في سوريا تسببت خلال العقد الماضي في ظهور واحدة من أسوأ الازمات الإنسانية في العالم. وقالت الوزارة إن استمرار القتال وانتهاكات القانون الإنساني الدولي تعوق إيصال المساعدات الإنسانية إلى المحتاجين الذين هم في أمسّ الحاجة إليها.

وواصل البيان السويسري: "إن الصراع السوري المستمر، وباعتباره نقطة جيوسياسية وإنسانية ساخنة على اعتاب أوروبا، يؤثّر أيضا وبشكل مباشر على السياسة الخارجية السويسرية ومصالحها الأمنية. وإن سويسرا لا تكتفي بتقديم الدعم المالي للسكان المحتاجين في سوريا، بل تعمل أيضا من اجل بناء وتعزيز السلام، ولاسيما الجهود المبذولة لإيجاد حل سياسي للصراع".

وخلال الاجتماع الرابع لمؤتمر الإتحاد الأوروبي والأمم المتحدة لدعم مستقبل سوريا والمنطقة_ والذي انعقد يوم الثلاثاء 30 يونيو باستخدام الوسائط عن بعد بسبب جائحة كوفيد-19- تعهّد المجتمع الدولي بتعبئة 7.3 مليار فرنك سويسري، بينما تعهد وزير الخارجية السويسري إينياتسيو كاسيس بتقديم 61 مليون فرنك للسنة الثانية على التوالي.

وأشارت وزارة الخارجية السويسرية إلى أن الحرب الأهلية في سوريا كانت ولاتزال قضية مهمة بالنسبة لمجلس الامن التابع للأمم المتحدة، وبالتالي فهي مهمّة وحاسمة أيضا لترشيح سويسرا لشغل مقعد في هذا المجلس خلال السنتيْن 2023- 2024.

مشاركة