Navigation

سويسرا تمنح اللجوء إلى 35 لاجئا من أصول عربية

أعلنت سيمونيتا سوماروغا، وزيرة العدل والشرطة السويسرية منح سويسرا حق اللجوء، إلى 35 لاجئا منهم 30 عراقيا، والآخرين فلسطينيين. وجاء هذا الإعلان خلال ندوة صحفية عقدتها الوزيرة يوم الثلاثاء 1 فبراير 2011، بمناسبة مرور 100 يوم على تسلمها مهامها كوزيرة فدرالية.

هذا المحتوى تم نشره يوم 01 فبراير 2011 - 16:41 يوليو,
swissinfo.ch مع الوكالات

وخلال تطرقها إلى إنطباعاتها بعد توليها لمهامها، تحدثت عن أيام سادها الاضطراب والنشاط المحتدم بسبب خوضها حملتيْن انتخابيتيْن على المستوى الفدرالي منذ اللحظة الأولى. وأشارت سوماروغا إلى انها تشعر بالراحة والرضى الآن لتوليها حقيبة العدل والشرطة.

وبقبولها بهذه الحصة من اللاجئين تكون الوزيرة قد استجابت للنداء الذي توجه به المفوض السامي لشؤون اللاجئين التابع للامم المتحدة أنطونيو غوتيريس خلال مؤتمر عقد في برن يوم 20 يناير الماضي. وعلقت سوماروغا على هذا القرار بالقول: "بقبول هذا العدد من اللاجئين، يمكن لسويسرا أن تجدد عهدها مع تقاليدها الإنسانية".

وأشارت الوزيرة إلى أن القبول بحصص محدودة العدد من اللاجئين سيكون بقرار من وزارتها، ولا يتطلب تفويضا من جهة أخرى. في المقابل، يتطلب قبول حصص أكبر تفويضا ومصادقة من البرلمان الفدرالي.

ولدى تولي الوزيرة الإشتراكية لمقاليد هذه الوزارة، وصف البعض مهمتها بالمنصب الثانوي، من درجة "ب"، وردت سوماروغا اليوم الثلاثاء 1 فبراير 2011 بأن هذه الوزارة هي وزارة رئيسية ومهمة.

وقالت الوزيرة الاشتراكية خلال الندوة الصحفية: "كان شعاري خلال المائة يوم الأولى: الإنصات والإستماع. وهذه المرحلة لم تنته بعدُ". ثم أشارت لاحقا إلى الخطوط العريضة لبرنامج عملها في الأشهر المقبلة.

في سياق آخر، تسعى وزيرة العدل والشرطة على وجه الخصوص من الآن حتى موفى 2011، إلى تقديم مشروع قانون يحظر بغاء القاصرات أي ما دون 16 سنة، محذّرة بان "هذا النوع من البغاء ينتشر بصورة مفزعة حاليا في سويسرا".

مقالات مُدرجة في هذا المحتوى

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.