Navigation

Skiplink navigation

سويسرا تمول وكالة اللاجئين الفلسطينيين لكن مع بعض التحفظات

تهدف الأونروا إلى منح اللاجئين الفلسطينيين إمكانية الوصول إلى التعليم والرعاية الصحية والخدمات الاجتماعية. Copyright 2018 The Associated Press. All Rights Reserved.

قررت الحكومة السويسرية مواصلة دعمها لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا). وخصصت 20 مليون فرنك سويسري (22 مليون دولار) لمساهمتها السنوية لدعم المشاريع الإنسانية في الشرق الأوسط.

هذا المحتوى تم نشره يوم 18 نوفمبر 2020 - 16:39 يوليو,

ومع ذلك، حددت الحكومة الدعم لمدة سنتين، بدلاً من أربع سنوات كما كان سابقاً، لمراقبة الإصلاحات الإدارية المرتقبة في وكالة الأونروا.

قالت الحكومة يوم الأربعاء 18 نوفمبر: "تدعم سويسرا عمليات الإصلاح الهيكلي والإصلاحات الإدارية التي بدأتها الأونروا في عام 2019 لضمان قدرتها على الوفاء بولايتها والاستفادة الفعالة من الأموال التي تتلقاها".

توفر الوكالة للاجئين الفلسطينيين إمكانية الوصول إلى التعليم والرعاية الصحية والخدمات الاجتماعية، لكنها تعرضت لانتقادات من الدول المانحة في السنوات الأخيرة.

في عام 2018، وصف وزير الخارجية إينياتسيو كاسيس الوكالة بأنها عائق لعملية السلام. وفي العام الماضي، علّقت سويسرا مدفوعاتها مؤقتًا، واستقال رئيس الوكالة بيير كراهينبول، السويسري الأصل بسبب مزاعم بسوء التصرف.

رئيس جديد للأونروا 

في مارس الماضي، تولى فيليب لاتساريني، السويسري الأصل أيضاً، المسؤولية من كراهينبول.

تهدف الأونروا، التي تأسست عام 1946، إلى تعزيز الاستقرار في الشرق الأوسط وتخفيف الأوضاع الإنسانية الصعبة، ولا سيما بالنسبة للشباب.

وهي أحد المستفيدين الرئيسيين من المساعدات السويسرية في المنطقة، بحسب وزارة الخارجية السويسرية.

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة