تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

سويسرا تناشد بعدم التعرض للرئيس عرفات

إثر التصعيد الإسرائيلي الأخير لم يبق للرئيس ياسر عرفات سوى الهاتف وسيلة للتواصل مع العالم الخارجي

(Keystone)

سويسرا تناشد إسرائيل بعدم التعرض للرئيس الفلسطيني ياسر عرفات وتطالبها بالانسحاب من رام الله، موضحة أن الرئيس عرفات هو المتحدث الشرعي باسم الشعب الفلسطيني.

في بيان صدر صباح الجمعة ناشدت وزارة الخارجية السويسرية إسرائيل بعدم التعرض للحرمة الجسدية للرئيس الفلسطيني ياسر عرفات وطالبتها بالانسحاب من رام الله. وجاء في البيان الصادر عن الخارجية السويسرية أن سويسرا تدعم مخطط السلام الذي اقترحته القمة العربية في بيروت يوم الخميس.

ياسر عرفات هو شريكنا الشرعي

وقد أوضحت الناطقة باسم الخارجية السويسرية السيدة مورييل بيرسي كوهين "أن الرئيس الفلسطيني هو شريكنا الشرعي نظرا لكونه منتخبا بطريقة ديموقراطية. ولذلك يتطلب الأمر عدم القيام بأي عمل يمس بشخصه".

وطالبت الناطقة باسم الخارجية السويسرية من إسرائيل الانسحاب الفوري من رام الله نظرا لكونها توجد في المنطقة ألف أي المنطقة الواقعة تحت إشراف السلطة الفلسطينية.

الاقتراح السعودي "مرحلة هامة"

وفي تعليق الناطقة باسم الخارجية السويسرية على مبادرة الأمير عبد الله ولي العهد السعودي التي تحولت إلى مبادرة عربية في القمة العربية التي أنهت أشغالها مساء الخميس في بيروت، اعتبرت الناطقة باسم الخارجية السويسرية "أنها تشكل مرحلة هامة". وأعربت السيدة مورييل بيرسي كوهين عن "دعم سويسرا لهذا الغرض، ولكن يجب انتظار أن تترجم إلى واقع ملموس".

وكان وزير الخارجية السويسري السيد جوزيف دايس قد ناشد يوم الخميس إسرائيل "بالتزام التريث" عقب الوضع المأساوي الذي أحدثته العملية الانتحارية في ناتانيا والتي أسفرت عن مقتل حوالي عشرين إسرائيليا.

سويسر انفو مع الوكالات

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

×