سويسرا تندد بـ"البعد الجديد للارهاب"

حماية أمنية مكثفة حول السفارة الامريكية في برن و المصالح الامريكية في سويسرا Keystone

في العاصمة الفدرالية برن عقد وزراء الداخلية والدفاع والخارجية اجتماعا عاجلا مساء الحادي عشر من سبتمبر لتقييم الموقف الامني في سويسرا على ضوء الهجمات التي تعرضت لها الولايات المتحدة الامريكية. وزير الدفاع طمأن الرأي العام بان الانفجارات ذات بعد داخلي امريكي، ولا خوف على الامن السويسري.

هذا المحتوى تم نشره يوم 12 سبتمبر 2001 - 00:34 يوليو,

وكانت الحكومة السويسرية قد نددت بالهجوم وأعربت عن قلقلها لما وصفته بالبعد الجديد للإرهاب الدولي، كما بعث الرئيس السويسري ببرقية تعزية إلى الرئيس الأمريكي معربا فيها عن أسف سويسرا لهذا الحادث.

وقد أعلنت الشرطة الفدرالية تعزيز الاحتياطات الأمنية حول المنشئات الأمريكية أو تلك التي لها علاقة بالولايات المتحدة، كما خصصت وزارة الخارجية السويسرية خطا ساخنا للإجابة عن استفسارات المواطنين المتعلقة بذويهم في الولايات المتحدة الأمريكية.

كما أعلنت شركة الطيران السويسرية "سويس اير" أنها أعادت تسع طائرات تقل ألفي راكب كانت في طريقها إلى الولايات المتحدة بعد إغلاق المجال الجوي الأمريكي.

وقد أعربت غرفة التجارة السويسرية الأمريكية عن بالغ اسفها لما تعرضت له الولايات المتحدة من هجمات إرهابية، كما أفاد متحدث باسم مصرف كريدي سويس أن قوات الإغاثة تمكنت من إخراج عدد كبير من العاملين فيه والبالغ عددهم ثماني مائة موظف إلى مكان آمن.

سويس انفو مع الوكالات

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة