سويسرا تُقرر وقف العمل بالإتفاق المبرم مع ليبيا

قررت الحكومة الفدرالية تعليق الاتفاق الخاص بتطبيع العلاقات الثنائية مع ليبيا، المُـبرم في طرابلس يوم 20 أغسطس الماضي.

هذا المحتوى تم نشره يوم 04 نوفمبر 2009 - 15:21 يوليو,

وبهذا القرار، تردّ برن الفِـعل على الرّفض المستمِـر للحكومة الليبية بتمكين السويسرييْـن المحتجزيْـن من العودة إلى بلدهم، مثلما أوضحت الحكومة السويسرية في أعقاب اجتماعها الدوري، الذي عقدته صبيحة الأربعاء 4 نوفمبر في برن.

ونتيجة لهذه التوتّـرات، ستستمرّ السياسة التضييقية في مجال منح التأشيرات تُـجاه المواطنين الليبيين. من جهة أخرى، لا زال مصير رجلَـي الأعمال السويسريين المحتجزين في ليبيا منذ منتصف يوليو 2008 غير معلوم، ولا زالت طرابلس ترفُـض تمكينهما من حقّ الزيارة.

في سياق متّـصل، أكّـد أندري سيموناتسي، المتحدث باسم الحكومة أمام وسائل الإعلام، أن هانس – رودولف ميرتس، رئيس الكنفدرالية لم يكذِب على بقية أعضاء الحكومة بخصوص رحلته يوم 20 أغسطس 2009 إلى ليبيا. وجاء ذلك في معرض الردِّ على بعض التسريبات التي نُـشرت في الصحافة السويسرية خلال الأيام الأخيرة.

وفيما رفض المتحدِّث باسم الحكومة تقديم تفاصيل بخصوص السياسة "التضييقية" في مجال التأشيرات للمواطنين الليبيين، قال للصحفيين: "إذا كنتم تريدون أن أقول لكم مَـن هم المواطنون المعنيون (بهذا القرار) فإنكم ترتكبون خطأً جسيما".

في المقابل، رفض رئيس الكنفدرالية الإدلاء بأي تعليق حول القرارات المُـعلن عنها يوم الأربعاء.

swissinfo.ch مع الوكالات

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة