Navigation

Skiplink navigation

سويسرا في طريقها للخروج من القائمة "الرمادية" للجنان الضريبية

أبرمت الحكومة السويسرية اتفاقية تفادي الإزدواج الضريبي مع دولة قطر، ومن شأن هذه الخطوة أن تقرّب سويسرا أكثر من إمكانية إسقاط إسمها من القائمة الرمادية "للجنان الضريبية" التي وضعتها من قبل منظمة التعاون والتنمية الإقتصادية.

هذا المحتوى تم نشره يوم 14 أغسطس 2009 - 16:08 يوليو,

وتقول وزارة المالية إنه بذلك يبلغ عدد اتفاقيات تفادي عدم الإزدواج الضريبي التي أبرمتها سويسرا مع دول أجنبية 13 اتفاقية، وإن كانت قطر هي الدولة الوحيدة من بين كل تلك الدول التي لا تنتمي إلى منظمة التعاون والتنمية الإقتصادية، التي وضعت قائمة بالدول التي تتهمها بانها "جنان ضريبية غير متعاونة".

وفي بيان صادر يوم 14 أغسطس في برن، تقول وزارة المالية السويسرية إن اتفاقية تفادي الإزدواج الضريبي "تتضمّن حلولا كفيلة بتطوير وتنمية العلاقات الثنائية في المجال الإقتصادي".

ولكي يتاح لأي دولة تصنّف ضمن القائمة الرمادية "للجنان الضريبية غير المتعاونة"، إسقاط إسمها من هذه القائمة، يتعين عليها إبرام 12 اتفاقية على الأقل، تكون متفقة مع معايير منظمة التعاون والتنمية الإقتصادية.

وتأتي الإتفاقية مع دولة قطر بعد إبرام اتفاقيات مشابهة سابقة مع كل من الدنمارك، ولكسمبورغ، والنرويج، وفرنسا، والمكسيك، والولايات المتحدة الأمريكية، وهولندا، وبريطانيا، والنمسا، وفنلندا.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة