Navigation

Skiplink navigation

سويسرا لا زالت وجهة محبذة للمستثمرين الأجانب

تعتبر الساحة الإقتصادية السويسرية الأكثر جاذبية – بعد الساحة الألمانية – على المستوى العالمي من طرف المستثمرين الأجانب. هذه هي النتيجة التي توصلت إليها دراسة نشرت يوم الإثنين 21 سبتمبر من طرف شركة "أرنست أند يونغ" للإستشارات الدولية التي استجوبت حوالي 700 شركة ومؤسسة اقتصادية تنشط على المستوى الدولي.

هذا المحتوى تم نشره يوم 21 سبتمبر 2009 - 12:01 يوليو,

ويُقدر مسيرو الشركات الأجنبية بالخصوص الإستقرار السياسي والأمان القانوني وجودة الحياة والمناخ الإجتماعي (في المؤسسات والشركات) المتوفرين في سويسرا. في المقابل، أعربوا عن آراء أكثر انتقادا بخصوص القدرة على الإبتكار وعقلية المبادرة على الساحة الإقتصادية السويسرية، حسبما جاء في الدراسة.

وفي أعقاب الأزمة الإقتصادية والقضايا المتعلقة بجباية الأجانب، سُجّل مزيد من التراجع في نوايا الإستثمار في سويسرا مقارنة بالإستطلاع الأخير الذي أنجز قبل عامين. ففي الوقت الذي استبعد فيه 26% فحسب من مسيري الشركات المستجوبين في عام 2007 القيام باستثمارات في سويسرا، ارتفعت النسبة هذه المرة إلى 50%.

مع ذلك، اعتبر 44% من المسيرين الذين شاركوا في الإستطلاع أن الساحة المالية السويسرية تتوفر على إمكانيات جيدة لتجاوز الأزمة الحالية. والملفت أن 33% فقط يرون أن ألمانيا تتوفر على الحظوظ نفسها، في حين لا تزيد هذه النسبة عن 9% بالنسبة لبريطانيا. وحسب رأي الشركات المستجوبة، فإن النظام المصرفي، يبقى أحد نقاط قوة الإقتصاد السويسري.

swissinfo.ch مع الوكالات

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة