Navigation

سويسرا.. بطلة العالم في مجال الإبتكار

وفقا لتحقيق أجري في خريف عام 2008، أي قبل وقت قصير من اندلاع الأزمة الاقتصادية، تتمتع سويسرا بأكبر قدرة على الابتكار على الصعيد العالمي. لكن الفجوة تتقلص مع بلدان أخرى وتطور الظرف الاقتصادي قد تكون له آثار سلبية.

هذا المحتوى تم نشره يوم 09 مارس 2010 - 09:56 يوليو,

نتائج التحقيق الذي أجراه معهد دراسات الأوضاع الاقتصادية (KOF) التابع للمعهد الفدرالي التقني العالي في زيورخ، بتكليف من كتابة الدولة السويسرية للشؤون الاقتصادية، كشفت أن سويسرا لديها أكثر اقتصاديات العالم ابتكارا، سواء في مجال الصناعة أو قطاع الخدمات.

وحسب كتابة الدولة للشؤون الاقتصادية التي نشرت بيانا بهذا الخصوص يوم 8 مارس الجاري، نجح عدد كبير من بلدان الاتحاد الأوروبي، من بينهم فنلندا والدنمرك وبلجيكا وألمانيا، في تـحقيق تقدم ملموس على مدى العقد الماضي. أما سويسرا فقد سجلت تراجعا خلال عقد التسعينات (في مجال الصناعة) وفي بداية الألفية الجديدة (في قطاع الخدمات) قبل أن تنعم مجددا بـبعض الاستقرار.

ومن بين الحواجز التي تقف أمام الابتكار، يظل نقص الموظفين المؤهلين مصدر قلق كبير، على الرغم من الهجرة الـكبيرة من بلدان الاتحاد الأوروبي. كما أن افتقار الشركات الصغيرة لرأس مال خاص بها يعتبر عقبة أخرى في طريق الابتكار.


وتحذر كتابة الدولة للشؤون الاقتصادية أيضا من الآثار المترتبة عن الأزمة الاقتصادية والتي قد يكون لها تأثير سلبي على القدرة على الابتكار، وبالتالي على نمو الاقتصاد السويسري. ويـــُتوقع أن يسمح التحقيق القادم الذي سيــُنجز في عام 2011، بتقييم تأفضل لآثار الأزمة على تراجع الابتكار.

swissinfo.ch

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.