تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

سويسرا - فرنسا : لا غالب ولا مغلوب

من اليمين اللاعب الفرنسي زين الدين زيدان وريكاردو كابانا السويسري خلال مباراة 13 يونيو في شتوتغارت

(Keystone)

تعادل المنتخبان السويسري والفرنسي بعد ظهر الثلاثاء 13 يونيو في شتوتغارت (0/0) في أولى مباراة لهما ضمن مجموعة "G" في كأس العالم لكرة القدم 2006 في ألمانيا.

وتميزت المباراة بإهدار الجانبين لفرص كثيرة وحذر شديد من الجانبين ودفاع مُستميت للفريق السويسري.

الخوفُ من الهزيمة غلب الرغبة في الفوز في المباراة الأولى للمنتخبين السويسري والفرنسي اللذين تعادلا بدون أهداف في شتوتغارت بعد ظهر الثلاثاء 13 يونيو ضمن مجموعة "G" في بطولة كأس العالم لكرة القدم التي تحتضنها ألمانيا من 9 يونيو إلى 9 يوليو القادم.

السيناريو السويسري الفرنسي لم يتغير منذ عام ونصف. فقد كان الفريقان، المُفضلان ضمن مجموعتهما التي تضم أيضا الطوغو وكوريا الجنوبية، قد تعادلا أيضا خلال المبارتين الاقصائيتين اللتين جمعتهما في باريس (0/0) يوم 26 مارس 2005، وفي برن (1/1) يوم 8 أكتوبر 2005.

ولن يخدم التعادل السلبي الجديد بين المُنتخبين الجارين في شتوتغارت مصلحة أي منهما إذ عليهما الآن الصراع من أجل انتزاع المرتبة الأولى في المجموعة.

وتحتل صدارة الترتيب حاليا في المجموعة كوريا الجنوبية بفضل فوزها على طوغو بهدفين مقابل واحد بعد ظهر الثلاثاء.

فرص مهدورة

وقد حُرم المنتخب الفرنسي من ضربة جزاء واضحة في الدقيقة 37 بعد أن لمست الكرة بشكل غير متعمد يد المدافع السويسري باتريك مولر. لكن الفرصتين الأكثر خطورة كانتا للفريق السويسري.

ففي الدقيقة 24، نفذ ترانكيلو بارنيتا ضربة حرة تركها زميلاه فيليبي سانديروس وأليكسندر فراي تمر بجانب العمود الأيسر لحارس المرمى الفرنسي فابيان بارتيز الذي لم يُسعفه سوى الحظ.

وفي الدقيقة 65، نجح بارتيز في التصدي لضربة رأس لدانييل جيغاس الذي كان قد تسلم تمريرة ممتازة من وسط الميدان بقدم المدافع لودوفيك مانيان.

نتيجة "مُرضية"

وتعتبر نقطة التعادل التي سجلها المنتخب السويسري أمام فرنسا، إحدى الفرق المفضلة في البطولة، بمثابة كنز بالنسبة لمدرب الفريق السويسري كوبي كون ولاعبيه الذين سيحاولون انتزاع نقاط الفوز على طوغو يوم الإثنين القادم في دورتموند. وعشية هذا اللقاء، سيخوض الفرنسيون في ليبزيغ مباراة حاسمة ضد كوريا الجنوبية.

مقابلة سويسرا ضد فرنسا التي دارت بعد ظهر الثلاثاء في شتوتغارت تحت شمس قوية لم تتميز بفرجة كروية عالية، خلافا للمباريتين الاقصائيتين اللتين جمعتهما العام الماضي.

فعميد ونجم الفريق الفرنسي زين الدين زيدان لم يخلق فرصا ملفتة ولم يمثل خطرا كبيرا على الخصم، كما لم ينجح مُسجل الأهداف الفرنسي تييري هنري في تصويب ضربات خطيرة أو دقيقة أمام المرمى السويسري.

فزيدان وهنري وجدا نفسهما أمام أفضل اللاعبين السويسريين، المدافع سانديروس ووسط الميدان فوغيل. ومرة أخرى، أظهر لاعبا جنيف براعة ترقى لمستوى النجوم الدولية إذ دافعا باستماتة قوية وثقة عالية عن القميص السويسري.

وفي تعليقه على نتيجة المباراة، قال كوبي كون "يجب أن نكون راضين على هذه النتجية، فلا يمكننا تغييرها. حصلنا على فرص كما حصل الفرنسيون على فرص آخرى. عموما، يمكن القول إنهم (الفرنسيون) قادوا المباراة. فقد كنا متوترين وضيعنا الكرة مرارا. وعلى مستوى الأداء العام للفريق، أنا راض. لكن يجب تصحيح بعض الجوانب".

أداء متوسط لبارنيتا وكاباناس

إهدار الفرص وأيضا الأداء غير اللامع لوسطي الميدان السويسريين ترانكيلو بارنيتا وريكاردو كاباناس لم يسمحا للفريق الوطني بالفوز بالمباراة التي كانت في متناوله.

فارنيتا، الذي يلعب في فريق ليفيركوزن الألماني، خاض بداية مباراة متواضعة قبل أن يقوم ببعض التمريرات التي تدل على مؤهلات كبيرة. أما كابانا، فلم يبزغ نجمه خلافا لتوقعات الجمهور.

وربما كان على مدرب الفريق كوبي كون إدخال وسط الميدان غزافيي مارغيراز مبكرا، إذ لم ينضم للفريق إلا في الدقيقة 82 عوضا لرافاييل فيكي الذي تميزت مشاركته في هذه المباراة الأولى بأداء ممتاز.

وقد لعب الفريق السويسري انطلاقا من الدقيقة 84 بعشرة عناصر تقريبا بعد إصابة المهاجم فيليب ديغين. وبما أن كوبي كون كان قد أجرى ثلاثة تعويضات، فقد طلب من بارنيتا التراجع وبقي ديغين يتحرك في الميدان لتكملة الصورة لا غير، في انتظار صفارة النهاية.

ورغم ذلك، كانت الفرصة الأخيرة في المباراة لصالح السويسريين، لكن المدافع اليكسندر فري ارتكب خطأ محاولة تسجيل الهدف ... بيده، بينما كان يمكن لزميله جوان دجورو تسديد الضربة، وربما بنجاح.

وجاءت هذه العملية بعد لحظات من أجمل تسديدة فرنسية لم تمر بعيدا عن العمود الأيسر لحارس المرمى السويسري باسكال تسوبربولر.

سويس انفو مع الوكالات

باختصار

منذ 1 مايو 1993، وانجازه أمام إيطاليا في اقصائيات كأس العالم لعام 1994 الذي احتضنه الولايات المتحدة (1 مقابل 0 في العاصمة السويسرية برن)، لم يتمكن الفريق السويسري من فرض نفسه أمام فريق كرة قدم كبير في منافسة رسمية.

خلال المبارتين الاقصائيتين لكأس العام 2006، تعادل الفريقان السويسري والفرنسي في باريس (0/0) يوم 26 مارس 2005، وفي برن (1/1) يوم 8 أكتوبر 2005.

بعد فرنسا، سيواجه المنتخب السويسري في ألمانيا فريق طوغو يوم 19 يونيو في دورتموند ثم كوريا الجنوبية يوم 23 يونيو في هانفور.

نهاية الإطار التوضيحي


وصلات

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

×