Navigation

سويسرية على ’سقف السماء‘

السيدة بينساك هي أول سويسرية تتمكن من تسلق قمة جبل أيفرست swissinfo.ch

إيفلين بينساك، Evelyne Binsack، هي أول امرأة سويسرية تتمكن من الوصول إلى قمة جبل أيفرست البالغ ارتفاعه ثمانية آلاف وثمان مائة وثمان وأربعين مترا. هذا الإنجاز حققته مرشدة الجبال وقائدة طائرات الهيلوكبتر بينساك يوم الخميس الموافق الرابع والعشرين من شهر مايو.

هذا المحتوى تم نشره يوم 24 مايو 2001 - 17:20 يوليو,

" قمة جبل إيفرست هي الأصعب والأشد تأثيرا على جسد الإنسان. فما أسرع ما يلقى الإنسان حتفه في حال حدوث عاصفة جوية أو أمر غير متوقع. كما أن الجسد البشري لم ُيخلق للحياة على مسافة 8848 متر فوق مستوى البحر." هذا ما ذكره متسلق الجبال السويسري بيرنهارد فاهنر، Bernhard Fahner ، في حديث لسويس إنفو. وهو أدرى بما يقوله.

فقد تمكن الرجل قبل نحو عام من تسلق اعلي جبل في العالم والمتعارف على تسميته ’بسقف السماء‘. فالمشكلة كما يشير السيد فاهنر لا تكمن في مسائل تقنية. بل التحدي الأساسي هو في " البرد والارتفاع والمناخ. فهذه العوامل هي التي تحدد إمكانية نجاح المتسلق من عدمه."

وهذا بالفعل ما حدث. حيث أفادت وزارة السياحة في دولة النيبال أن تحسن الأجواء الجوية الذي شهدته القمة في الأيام الأخيرة سمح لمجموعة من المتسلقين بالتقدم سريعا؛ وفي فترة لم تتجاوز ثلاثة أيام تمكن ستة وخمسون متسلق جبال في ظهيرة الخميس من الوصول إلى القمة. ومن بينهم كانت بينساك.

عزم على التحدي

لم تفسح إيفلين بينساك المجال للخوف أن يتمكن منها، ونفضت عن ذاكرتها إمكانية موتها بسبب احتمالات الإصابة في الدماغ أو التجمد من البرد، بل عقدت العزم وبقوة على تسلق الجبل لتدخل التاريخ السويسري كأول مواطنة تمكنت من الوصول إلى ’ سقف السماء‘.

بينساك لم تكن غريبة على الأعلام السويسري من قبل لاسيما الألماني منه. فقد اشتهرت في خريف عام 1999 عندما اشتركت في برنامج تلفزيوني لشبكة التلفزيون والإذاعة السويسرية بعنوان " أيجر بالبث المباشر" وتمكنت، تحت ناظري المشاهدين، من تسلق الجبل السويسري المشهور ايجرنوردفاند Eigernordwand.

إنجاز أم إعلام؟

بسبب سعيها لتسلق قمة أيفرست تمكنت بينساك من الاستحواذ من جديد على اهتمام وسائل الأعلام، على سبيل المثال بثت المجلة الرياضية التلفزيونية تايم أوت Time Out حلقة طويلة عنها. لكن الأهم، هو أن المصور الرياضي ومتسلق الجبال روبرت بووش Robert Bösch رافقها كظلها أثناء رحلتها وتمكن من تصوير إنجازها بالكامل.

ربما بسبب هذه التغطية الإعلامية المكثفة ارتفعت بعض الأصوات بالانتقاد. من بين المنتقدين السيد إيرهارد لوريتان Erhard Lorétan ، متسلق الجبال السويسري المعروف، فهو يقول:" من أجل إرضاء وسائل الأعلام والممولين اصبح متسلقو الجبال على استعداد للمخاطرة بصورة يمكن أن تخرج عن نطاق السيطرة."

وفي هذا النطاق، يجدر الذكر أن رحلة السيدة بينساك ومرافقها بووش تكلفت نحو مائتي ألف فرنك سويسري وهو المبلغ الذي تحملته شركة WNB Finanzanlagen AG المالية.

لكنه الحلم...

بينساك لها رأي أخر. فسعيها لتسلق قمة جبل أيفرست كان له دافع أخر. حيث صرحت في حديث صحفي قبل بدء الرحلة:" أشتاقُ لوحشية الطبيعة... وللهروب من المدنية بكل مشاكلها. وهو التحدي أيضا ... تحدي قدراتي و اختراق حدودها."
وهكذا كان الحلم.


سويس إنفو

مقالات مُدرجة في هذا المحتوى

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.