مُستجدّات ورُؤى سويسريّة بعشر لغات

لجنة برلمانية سويسرية تؤيد تمويلاً جزئياً للأونروا

يجب أن تكون وكالة الأونروا قادرة على ضمان أن الأموال السويسرية لن تستخدم إلا في حالات الطوارئ والمساعدات الإنسانية.
KEYSTONE

دعت لجنة برلمانية سويسرية إلى استئناف الدعم جزئيًّا لوكالة الأونروا، لكنها فرضت شروطًا بالخصوص.

وحثّت لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب الحكومةَ الفدرالية، على توفير دفعة أولية من الأموال للأونروا، مشددةً في الوقت ذاته على ضرورة أن تكون الوكالة قادرة على ضمان استخدام الأموال السويسرية للمساعدات الطارئة والإنسانية فقط، حسب تصريح رئيس اللجنة، لوران فيرلي، لوسائل الإعلام في برن، اليوم الثلاثاء.

ولم يتمّ اتخاذ أي قرار بعد بشأن المبلغ المعنيّ بالقرار، كما لم تدرس الحكومة الفدرالية المقترحَ بعد. وكانت اللجنة البرلمانية قد رفضت اقتراحاً بالإفراج عن الدفعة الأصلية، البالغة 20 مليون فرنك سويسري (21.9 مليون دولار)، فورًا وبالكامل، وذلك بأغلبية 16 صوتًا مقابل 8 أصوات.

عريضتان لاستئناف التمويل

وفي السياق ذاته، وقّع حوالي 45 ألف شخص على عريضتين تدعوان الحكومة الفدرالية والبرلمان السويسري إلى تأمين التمويل لوكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين.ات الفلسطينيين.ات (الأونروا).

وقدمّت منظمة العفو الدولية- سويسرا العريضتين في برن يوم الاثنين، مع حملة بعنوان “سويسرا الإنسانية، أين أنت؟”

وتدعو العريضتان سويسرا إلى “التمعّن في تقاليدها الإنسانية، والوقوف بوضوح إلى جانب القانون الدولي”، كما ورد في بيان صحفي يوم الاثنين.

وتواصل سويسرا حجب مساهمتها المالية البالغة 20 مليون فرنك سويسري (21.9 مليون دولار) سنويًا للأونروا، وذلك على خلفية اتهامات بالإرهاب ضدّ عدة من موظّفي الوكالة وموظّفاتها. لكن تقريرًا أمميًّا مستقلاًّ، صدر الأسبوع الماضي، برّأ الوكالة من الادّعاءات الإسرائيلية. وكشف التقرير، أن إسرائيل لم تقدّم أدلة داعمة لادّعائها بأن عددا كبيرا من موظفي.ات أونروا أعضاءٌ وعضوات في منظمات إرهابية.

وكانت عدّة دول قد علّقت تمويلَها لوكالة الأونروا إثر توجيه هذه الاتهامات للمنظمة. وصرّحت منظمة العفو الدولية في سويسرا: “لهذا القرار الصارم تأثير كارثي على حياة ملايين الأشخاص وبقائهم.نّ”، مشيرةً إلى تعرّض المدنيّين والمدنيّات في قطاع غزّة للجوع.

مدير اللجنة الدولية للصليب الأحمر يرفض أن تحلّ منظمته محلّ الأونروا

من جهة أخرى، أكّدت اللجنة الدولية للصليب الأحمر أنها لن تحلّ محلّ وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين.ات الفلسطينيين.ات (الأونروا). وقال مدير اللجنة الدولية للصليب الأحمر، بيير كرينبول: “لدينا بالفعل ما يكفي لنفعله دون محاولة استبدال منظمات أخرى”.

وأضاف كرينبول، في مقابلة مع صحيفة لوتون نُشرت الإثنين: “لدينا تفويضات مختلفة تمامًا”، موضّحاً أنّ ” الأونروا تتلقّى تفويضها من الجمعية العامة للأمم المتحدة، بينما تتلقّى اللجنة الدولية للصليب الأحمر تفويضَها من اتفاقيات جنيف…وبالتالي فإن اللجنة الدولية للصليب الأحمر لن تتولّى مهمّة الأونروا”.

وجاء تصريح كرينبول ردًّا على دعوات بعض أعضاء وعضوات حزب الشعب السويسري والحزب الليبرالي الراديكالي بأن تحلّ اللجنة الدولية للصليب الأحمر محلّ وكالة الأونروا.

المزيد

كما تطرّق المدير العام الجديد للجنة الدولية للصليب الأحمر والرئيس السابق للأونروا، إلى الانتقادات التي وجّهها إليه أعضاء وعضوات مجلس الشيوخ من الحزب الجمهوري في الولايات المتحدة. ففي شهر مارس الماضي، وجّه.ت أعضاء وعضوات من الحزب الجمهوري رسالة إلى اللجنة الدولية للصليب الأحمر للمطالبة برحيل “كرينبول”، مهدّدين.ات بقطع الأموال الأمريكية الممنوحة للمؤسسة.

وأضاف كرينبول أنه عندما عُيّن في المنصب الجديد، تم تقديم طلب رسمي إلى الأمم المتحدة لمعرفة ما إذا كانت هناك أي إشكاليات بشأن سوء السلوك، عندما كان يشغل منصب مدير الأونروا. وقال: “كان ردّ الأمم المتحدة واضحاً ورسمياً: ‘لم يكن هناك أي شيء من ذاك القبيل'”.

الوضع المالي “مستقرّ”

وبالإضافة إلى الانتقادات المرتبطة بالأونروا، كانت اللجنة الدولية للصليب الأحمر قد تعرّضت لأزمة مالية خطيرة. حيث تمّ تخفيض ميزانية المنظمة إلى 700 مليون دولار في عام 2024، وإلغاء 4000 وظيفة داخلها.

وأشار كرينبول إلى أن “آخر عمليات الانسحاب [من أماكن تدخّل المنظمة] قد جرت في شهر مارس”، مضيفًا أن حجم العمليات قد تأثّر بدوره، لا سيّما في العراق وجنوب السودان ونيجيريا وأماكن أخرى.

ومع ذلك، يؤكّد كرينبول أن الوضع المالي للجنة الدولية للصليب الأحمر قد استقر الآن، إذ يقول: “كان هناك مشروعان يجب تنفيذهما في وقت الأزمة: كان علينا إجراء تخفيضات في الميزانية، ولكن كان علينا أيضًا تطوير استراتيجية مؤسسية جديدة في نفس الوقت”. ويضيف أنّ “قدرتنا على القيام بذلك في عام واحد ليست بالأمر الهيّن”.

قراءة معمّقة

الأكثر مناقشة

أخبار

شرطة مكافحة الشغب

المزيد

منظمة العفو الدولية: تزايد الضغوط على حق التظاهر في أوروبا

تم نشر هذا المحتوى على تقرير جديد لمنظمة العفو الدولية يكشف عن تزايد القيود على حرية التجمع في العديد من الدول الأوروبية، ويطالب بتحسين الوضع في سويسرا.

طالع المزيدمنظمة العفو الدولية: تزايد الضغوط على حق التظاهر في أوروبا
سيتم مراقبة بنك يو بي إس عن كثب من قبل هيئة مراقبة الأسعار في المستقبل.

المزيد

هيئة مراقبة الأسعار السويسرية ستراقب بنك يو بي إس عن كثب في الفترة القادمة

تم نشر هذا المحتوى على بعد اندماج بنك يو بي إس وكريدي سويس، ترغب هيئة مراقبة الأسعار في إلقاء نظرة أكثر تفحصًا على البنك السويسري الكبير الوحيد المتبقي.

طالع المزيدهيئة مراقبة الأسعار السويسرية ستراقب بنك يو بي إس عن كثب في الفترة القادمة
امرأة مع طفلتها

المزيد

الحكومة الفدرالية: المساواة لم تتحقّق بعد في سويسرا

تم نشر هذا المحتوى على لم تتحقّق المساواة بين النساء والرجال في سويسرا حتّى الآن، وفق ما أعلنته الحكومة الفدرالية السويسرية في تقرير قدّمته إلى الأمم المتحدة.

طالع المزيدالحكومة الفدرالية: المساواة لم تتحقّق بعد في سويسرا
كان البنك الوطني السويسري من أوائل البنوك المركزية الرئيسية في العالم التي خفّضت سعر الفائدة الرئيسي في شهر مارس الماضي، الأمر الذي كان بمثابة مفاجأة.

المزيد

المصرف الوطني السويسري يُخفّض سعر الفائدة الرئيسي إلى 1.25%

تم نشر هذا المحتوى على قام البنك الوطني السويسري بتخفيض سعر الفائدة الرئيسي مرة أخرى، من 1.5% إلى 1.25%، وذلك بسبب انخفاض معدل التضخم.

طالع المزيدالمصرف الوطني السويسري يُخفّض سعر الفائدة الرئيسي إلى 1.25%
وافقت اللجنة المعنية على قرار الحكومة الشهر الماضي بدفع المساهمة، بشرط التزامها بالشروط المحددة.

المزيد

سويسرا تمنح الأونروا 10 ملايين فرنك لتغطية احتياجات إنسانية عاجلة في غزة

تم نشر هذا المحتوى على سويسرا تعطي الضوء الأخضر لدفع 10 ملايين فرنك للأونروا لتغطية احتياجات المنظمة الأكثر إلحاحًا في غزة.

طالع المزيدسويسرا تمنح الأونروا 10 ملايين فرنك لتغطية احتياجات إنسانية عاجلة في غزة
قال ماركو كييزا رئيس اللجنة البرلمانية من حزب الشعب السويسري إن الإجراءات المقترحة مبررة في نظر الأغلبية.

المزيد

البرلمان السويسري يؤيّد تشديد الرقابة على المساعدات المخصصة لفلسطين

تم نشر هذا المحتوى على وافق مجلس الشيوخ على اقتراح يدعو إلى فرض ضوابط أكثر صرامة لضمان عدم استخدام الأموال المقدمة لفلسطين في تمويل الإرهاب.

طالع المزيدالبرلمان السويسري يؤيّد تشديد الرقابة على المساعدات المخصصة لفلسطين
تدريبات عسكرية

المزيد

الجيش السويسري يشارك في مناورات حلف شمال الأطلسي في ألمانيا

تم نشر هذا المحتوى على سيشارك الجيش السويسري في واحدة من أكبر مناورات العمليات الجوية في أوروبا، والتي تقام في بلد مختلف كل عام.

طالع المزيدالجيش السويسري يشارك في مناورات حلف شمال الأطلسي في ألمانيا

متوافق مع معايير الصحافة الموثوقة

المزيد: SWI swissinfo.ch تحصل على الاعتماد من طرف "مبادرة الثقة في الصحافة"

يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

SWI swissinfo.ch - إحدى الوحدات التابعة لهيئة الاذاعة والتلفزيون السويسرية

SWI swissinfo.ch - إحدى الوحدات التابعة لهيئة الاذاعة والتلفزيون السويسرية