Navigation

شارون يهدد بمزيد من التصعيد

رغم الانتقادات المحلية والدولية شارون ماضي في تهديداته وبنبرة حادة Keystone Archive

تزداد المخاوف في الشرق الأوسط من انفلات الوضع في ظل إصرار رئيس الحكومة الإسرائيلية على الاستمرار في تبرير لجوء قواته إلى استخدام الترسانة العسكرية الاسرائيلية الكاملة ضد الفلسطينيين.

هذا المحتوى تم نشره يوم 21 مايو 2001 - 17:10 يوليو,

هدد رئيس الوزراء الإسرائيلي ارييل شارون يوم الأحد باستخدام الترسانة العسكرية الإسرائيلية الكاملة ضد الفلسطينيين وسط انتقادات محلية ودولية حادة لاستخدامه يوم الجمعة الماضي لطائرات حربية ضد الفلسطينيين للرد على عملية انتحارية في مدينة نتانيا الاسرائيلية.

وفي حديث لصحيفة يديعوت احرونوت الإسرائيلية، قال شارون " إننا سنبذل كل ما في وسعنا ونستخدم كافة الوسائل لحماية المواطنين الإسرائيليين."

يذكر أن عملية نتانيا شمال تل أبيب قد خلفت ستة قتلى من بينهم منفذ العملية وكان الرد الإسرائيلي على هذا الهجوم سريعا وعنيفا حيث لجأت إسرائيل لمقاتلات من طراز "اف 16 " لاول مرة منذ عام سبعة وستين لقصف أهداف أمنية فلسطينية في الضفة والقطاع.

الصحافة الإسرائيلية انتقدت اليوم بشدة استخدام إسرائيل للطائرات الحربية ووصفته بـ"عديم الفائدة والغبي".

وفي واشنطن، طلب نائب الرئيس الامريكي ديك تشيني من اسرائيل الكف عن استخدام طائرات "اف 16 " الامريكية الصنع في شن هجمات على الفلسطينيين، مضيفا انه على الجانبين التوقف عن العنف والتفكير في الاتجاه الذي يسلكانه.

وردا على سؤال عما اذا كانت الولايات المتحدة ستتخذ اجراءات خاصة لمنع اسرائيل من استخدام مقاتلات "اف 16 " اكتفى تشيني بالقول ان الموقف دقيق للغاية. يشار الى ان تشيني ادلى بهذه التصريحات اليوم في برنامج تلفزيوني امريكي.

مبارك: "الوضع قد يصل الى نقطة اللاعودة"

في القاهرة، أعرب الرئيس المصري حسني مبارك عن خشيته من وصول الوضع في منطقة الشرق الاوسط الى نقطة اللاعودة اثر تصاعد وتيرة الهجمات الاسرائيلية على الاراضي الفلسطينينة.

وفي تصريحات له امام الصحافيين، قال السيد مبارك ان الوضع يتدهور بشكل خطير وسيزداد تعقيدا وانه يخشى ان يصل الى نقطة اللاعودة. واضاف الرئيس المصري ان ما يحدث الان سيؤدي الى كارثة ويضر بجميع مصالح القوى الاجنبية في المنطقة مذكرا ان الدول الغربية والولايات المتحدة لها مصالح في الشرق الاوسط.

من ناحية اخرى، اعرب السيد مبارك عن دهشته من استخدام اسرائيل لطائرات حربية في القصف الذي شنته يوم الجمعة الماضي على مراكز للاجهزة الامنية الفلسطينية مما اسفر عن مقتل اثني عشر فلسيطينيا وجرح عشرات اخرين.

جولة أوربية لشعت لتوفير حماية دولية للفلسطينيين

أوفد الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات وزير التخطيط والتعاون الدولي نبيل شعت إلى أوربا لحشد الدعم من اجل إرسال قوة حماية دولية للفلسطينيين.

وجاء في بيان صادر عن مكتب السيد شعت أن هذا الأخير وصل يوم السبت إلى ألمانيا في إطار مهمة ستقوده أيضا إلى سويسرا وايرلندا وفرنسا.

ويصل السيد شعت يوم الأحد إلى سويسرا حيث سيجتمع بوزير الخارجية جوزيف دايس ويطالب بعقد اجتماع عاجل للدول الموقعة على معاهدة جنيف، وبتدخل عاجل للكنفدرالية لدعم النداء الفلسطيني بشان إرسال قوات حماية دولية للفلسطينيين.

"توصيات لجنة المتابعة العربية غير كافية"

أكدت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين التي تتخذ من دمشق مقرا لها أن التوصيات التي أصدرتها لجنة المتابعة العربية يوم السبت والقاضية بوقف الاتصالات السياسية مع إسرائيل ليست كافية.

الجبهة اضافت في بيان نشر يوم الأحد في دمشق أن نتائج اجتماع لجنة المتابعة العربية الذي عقد يوم السبت في القاهرة تشكل خطوة إلى الأمام لكنها تظل غير كافية في ظل استمرار العدوان الذي يشنه جيش الاحتلال الإسرائيلي ضد الشعب الفلسطيني.

بيريز مستعد للتفاوض مع عرفات

أعرب وزير الخارجية الإسرائيلي شمعون بيريز الذي بدأ يوم الأحد زيارة إلى روسيا عن استعداده للتفاوض مع الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات. وفي رده على سؤال حول إمكانية بدء محادثات مع السيد عرفات، قال بيريز في حديث لإذاعة "ايكو موسكو" إن الحرب هي البديل الوحيد للمفاوضات والحرب لن تؤدي إلى شيء. واضاف بيريز أن الشعب الفلسطيني ليس عدو إسرائيل وان العدو هو الرعب.

يذكر ان بيريز كان قد اعرب لدى وصوله الى موسكو عن امله ان يعمل المسؤولون الروس على إيجاد مخرج للوضع المتوتر في الشرق الأوسط. وصرح بيريز ان مساهمة روسيا يمكن ان تكون هامة جدا في هذه المرحلة العسيرة.

وزير الخارجية الإسرائيلي شدد في المقابل على ان بلاده ستواصل ردها على الهجمات الفلسطينية التي وصفها بـ"العنيفة والقاسية تجاه الإسرائيليين."


سويس اينفو مع الوكالات

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.