شبح القائمة الرمادية.. يتراجع

توصّـلت سويسرا إلى التوقيع بالأحرف الأولى الإتفاقية الـ 12 المنقّـحة الخاصة بالازدواج الضريبي مع فنلندا. ويتوجّـب الآن التوقيع رسميا على هذه الوثائق، التي تعتمِـدُ المقاييس المقررة من طرف منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية، كي يتمّ سحب اسم سويسرا نهائيا من "القائمة الرمادية" للمنظمة.

هذا المحتوى تم نشره يوم 24 يوليو 2009 - 09:05 يوليو,

وبالفعل، فإن المقاييس الجديدة لا تدخل حيّـز التطبيق، إلا بعد التوقيع الرسمي من طرف سويسرا والدول المعنية على هذه الوثائق، وهي عملية عادةً ما تحدُث في غضون 3 إلى 5 أشهر بعد التوقيع بالأحرف الأولى.

في المقابل، تعتزم الحكومة السويسرية من جانبها التصديق على الوثائق بأسرع وقت ممكِـن، أي من الآن وحتى الخريف القادم، وعدم انتظار انقضاء الآجال العادية. وحسب تقييمات وزارة المالية، فإن منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية قد تكتفي بالحصول على ضوء أخضر من الحكومة للتوقيع على الاتفاقيات الـ 12 لسحب اسم سويسرا من القائمة.

وكانت الحكومة الفدرالية قررت يوم 13 مارس 2009 أن تُـعيد سويسرا النظر في تعاونها الدولي في المجال الجبائي وأعلنت اعتزامها اعتماد مقاييس منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية الخاصة بالتعاون الإداري (بين المصالح الجبائية السويسرية والأجنبية).

ويهدِف هذا القرار إلى تمكين سويسرا من ممارسة تبادل المعلومات (الخاصة بالتهرب أو الإحتيال الضريبي) حالة بحالة، لدى الردّ على الطلبات "الملموسة والقائمة على أسُـس" من طرف بلدان أخرى.

ومنذ اتخاذ هذا القرار، وقّـعت 12 دولة (وهي الدنمرك واللوكسمبورغ والنرويج وفرنسا والمكسيك والولايات المتحدة واليابان وهولندا وبولندا وبريطانيا والنمسا وفنلندا) بالأحرف الأولى مع برن، على اتفاقيات خاصة بالإزدواج الضريبي، تشتمل على بندٍ حول التعاون الإداري الموسّـع مع سويسرا.

Swissinfo.ch مع الوكالات

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة