شركات التكنولوجيا المالية السويسرية توسّع حضورها في الشرق الأوسط

أعلنت قطر ودول أخرى في الشرق الأوسط عن استراتيجيات مالية جيدة. Keystone / Yoan Valat

بدأت شركة التكنولوجيا المالية السويسرية "إنستيماتش" (Instimatch) نشاطها في الشرق الأوسط إثر فوزها بترخيص لمزاولة أعمالها في قطر، كما تعاقدت بالفعل مع أول مصرف كويتي. وبشكل عام، تثبت المنطقة الغنية بالثروات الباطنية والمتميزة بتوفر السيولة المالية جدارتها كنقطة جذب للابتكارات المالية السويسرية.

هذا المحتوى تم نشره يوم 07 فبراير 2020 - 10:03 يوليو,
ماثيو آلّـن ماثيو آلّـن, swissinfo.ch/ث. س

تربط منصة "إنستيماتش" (Instimatch) الرقمية مباشرة بين الشركات والمؤسسات المالية والمحلية الرائدة مع المستثمرين العالميين. حيث يتمّ في سوق إقراض الأموال غير المضمون تداول 200 مليار دولار (194 مليار فرنك سويسري) يوميًا في أوروبا وحدها.

تقول الشركة، التي تستعد لاعتماد حلول متوافقة مع التمويل الإسلامي وتقنية بلوكتشين (Blockchain) على منصتها، إن قطر ستكون نقطة انطلاق لمزيد من التوسّع في الشرق الأوسط، ومن ثم في إفريقيا وآسيا، ذلك أن مصرف الريان القطري والبنك الأهلي القطري هما من بين أكثر من 80 جهة تعاقدت بالفعل مع المنصة، إلى جانب بنك الخليج الكويتي.

منذ يونيو 2017، تواجه قطر حصارًا دبلوماسيًا واقتصاديًا من قبل عدد من دول المنطقة، بما في ذلك المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة ومصر، وهو ما دفع البلد الخليجي إلى البحث عن قنوات جديدة للتجارة والاستثمار مع العالم الخارجي.

جنبا إلى جنب مع بلدان أخرى في المنطقة، أطلقت قطر مؤخرًا استراتيجية تكنولوجيا مالية وطنية لتعزيز مركزها المالي من خلال الابتكارات الرقمية، وهو ما جذب انتباه شركات التكنولوجيا المالية حول العالم، بما في ذلك سويسرا.

منافسة

بالفعل، يتنافس مقدمو الخدمات المصرفية الرقمية مثل كريلوجيكس (Crealogix) وأفالوك (Avaloq) وتيمينوس (Temenos) بالفعل على كسب العملاء في المنطقة.

في الشهر الماضي، وقعت شركة كريبتو فالي فانتشير كابيتال (CV VC) للاستثمار والوسيط المالي التابع لها  (crypto valley) على اتفاقية مع مركز دبي للسلع المتعددة لإطلاق "كريبتو فالي" (أي وادي التشفير) في الإمارة، ويهدف المشروع إلى تعزيز البيئة الملائمة لنظام البلوكتشين في المنطقة بمساعدة فاعلين سويسريين آخرين في هذا المجال مثل ليكّ (Lykke) وإناكتا (Inacta) وتيزوس (Tezos).

في عام 2019، أعلنت شركة بلوكتشين ليكّ أنها تتعاون مع شركة إعمار العقارية، أحد أكبر مطوري العقارات في الشرق الأوسط والتي كانت وراء ناطحة سحاب برج خليفة، لوضع منصّة الكترونية تستخدم تكنولوجيا السّجلات المُوزّعة (Ledger Technology) وهي سجلات تُسجّل وتُحيّن بشكل متزامن على شبكة من الحواسيب تتطور باطراد من خلال إضافة معلومات جديدة تم التحقق من صحتها من طرف الشبكة بأكملها وتقرر سلفا أن لا يتم إدخال أي تغيير عليها أو فسخها البتّة.  

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة