Navigation

Skiplink navigation

شركات سويسرية مملوكة للدولة تتعرّض إلى عمليات احتيال وتصيّد

الرسائل الإلكترونية التي أرسلت مؤخرا تبدو أكثر إتقانا من تلك التي تلقاها عملاء البريد الإلكتروني في عام 2004 كما يتجلى من الصورة المرافقة Keystone / Martial Trezzini

حذّرت إدارة البريد السويسري والمشغّل الوطني للسكك الحديدية عملائهما من الخطر الذي تمثله رسائل البريد الإلكترونية المزيّفة التي تطلب منهم كلمات المرور الشخصية، أو أرقام بطاقات الإئتمان أو مدفوعات نقدية.

هذا المحتوى تم نشره يوم 18 أغسطس 2020 - 10:06 يوليو,
swissinfo.ch/ع.ع

ونشرت الشركتان بيانات على مواقعهما الإلكترونية تطلبان فيها من عملائهما تجنب فتح رسائل البريد الإلكتروني المشبوهة وحذفها من صندوق بريدهم.

وأشارت كل من إدارة البريد السويسري والشركة الفدرالية للسكك الحديدية (على موقع SwissPass الشخصي) إنهما تلقيا تقارير عن "عدد متزايد" من محاولات الاحتيال عبر الإنترنت خلال الأيام القليلة الماضية.

وأضافا أيضا أنهما يتعاونان بشكل وثيق مع مركز التقارير والتحليل لضمان المعلومات (MELANI) الحكومي. وهذا جزء من الجهود المبذولة لتعزيز الأمن السيبراني ومكافحة الاحتيال في المجال الإلكتروني.

وسجّل الباحثون أيضا زيادة كبيرة في عدد محاولات الاحتيال عبر الإنترنت في الفترة الاولى من انتشار جائحة فيروس كورونا.

ويحاول المجرمون الذين لا يعوزهم الإبداع خداع الاشخاص وسلبهم أموالهم من خلال عمليات احتيال متقنة، وأيضا عن طريق سرقة البيانات الشخصية.

وتجاوز عدد الهجمات الإلكترونية التي تم الإبلاغ عنها في سويسرا خلال ذروة جائحة كوفيد-19 ثلاث مرات ما سُجّل قبل ذلك.


تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة