تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

شركة "سويس لايف" للتأمينات لديك لقب أجنبي؟ قد يكون من المُجدي ربما اعتماد إسم مستعار!

call centre

عموما، قد لا يهم أن يكون لقبك فينغر أو فوكوفيتش... لكن الأمر يختلف إذا كانت هناك رهانات مالية في وظيفتك.

(Keystone)

منذ فترة طويلة، تسمح الشركة السويسرية للتأمين على الحياة Swiss Life للموظفين العاملين في مركز اتصال تابع لها باستخدام أسماء وهمية بدلا من أسمائهم الحقيقية ذات الإيحاءات الأجنبية. واليوم يثير هذا الخيار عددا من الأسئلة ذات الأبعاد الأخلاقية.

اعتمدت هذه الشركة السويسرية النشطة في مجال التأمين على الحياة هذا الخيار قبل 21 عاما، وهو يسمح للموظفين بتبني أسماء مثل فينغر أو كونس، وهما إسمان سويسريان أصيلان، بدلا من استخدام أسمائهم الحقيقية، ذات الإيحاءات الأجنبية. 

وبالنسبة لشركة Swiss Life، فإن هذا الإختيار لا يهدف إلا إلى تيسير وتسهيل التواصل مع العملاء. وفي بيان أصدرته للغرض، أضافت الشركة أن "هذا الإجراء لا علاقة له بالتمييز من قريب أو بعيد".

في السياق، ذكرت صحيفة "سونتاغ تسايتونغ" الأسبوعية الصادرة يوم الأحد 25 يونيو الجاري أن الموظفين يقولون أيضا، إن فرص إبرام صفقة تكون أوفر عندما يستخدمون أسماء متعارف عليها في سويسرا. 

ومن شأن هذا أن يزيد الضغط على العاملين الذين يحملون أسماء غير سويسرية، نظرا إلى أن نسبة كبيرة من أجور الموظفين ترتبط بمستوى الأداء وبحصيلة النتائج .

وقد اتضح أن تسعة من أصل تسعة عشر عاملا في مركز الإتصال التابع للشركة اعتمدوا أسماء مستعارة، الأمر الذي يتطلّب منهم التوفّر على عنوانيْن بريدييْن إلكترونيْين مختلفيْن للتواصل مع الحرفاء.

شركة Swiss Life للتأمينات زعمت أن اعتماد الأسماء المستعارة في مراكز الإتصال "ممارسة شائعة"، لكن ديتر فيشر، رئيس مركز Callnet للإتصالات ينفي أن يكون الحال كذلك. 

وفي تصريحات إلى نفس الأسبوعية الصادرة في زيورخ، اعتبر فيش أن "هذا النهج غير مقبول"، وأضاف أنها "ممارسة تنتهك مدوّنة الأخلاق التي يعتمدها مركز "Callnet" لضمان الثقة والشفافية أثناء التواصل مع الحرفاء".

من جهتها، صرحت مارتين برانشفيك غراف، رئيسة اللجنة الفدرالية لمناهضة العنصرية، بأنها لا تقرّ هذه الممارسة، وقالت: "إن الأمر يطرح مشكلة. ذلك أن هذه الممارسة توحي بأن الأسماء ذات الإيحاءات الاجنبية غير مُرحّب بها، وهي تعزّز التصوّر بأنها تمثل عائقا أمام الأفراد الذين يلقبون بها". 

وعلى الرغم من الإنتقادات، قرّر مجلس إدارة شركة "Swiss Life" للتأمينات الإستمرار في هذه الممارسة.


(نقله من الإنجليزية وعالجه: عبد الحفيظ العبدلي)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

×