Navigation

Skiplink navigation

شكوى السويسريين من الغلاء.. تتصاعد

في الأشهر الستة الأولى من العام الجاري، تلقى ستيفان مييرهانس، مراقب الأسعار في سويسرا ضعف عدد الشكاوى التي وصلته من المستهلكين في الفترة نفسها من العام المنصرم. وتثير الرسوم الجمركية إشكالية خاصة.

هذا المحتوى تم نشره يوم 20 يوليو 2009 - 11:47 يوليو,

وفي تصريحات أدلى بها يوم الأحد 19 يوليو إلى صحيفة "سونتاغ" الأسبوعية، أشار ستيفان مييرهانس إلى أن السويسريين يتذمرون أكثر فأكثر من الأسعار المرتفعة جدا. فقد استقبلت الدوائر التابعة له 1535 شكاية خلال الأشهر الستة الأولى من العام وهو رقم قياسي حيث لم تتجاوز 765 شكاية في النصف الأول من عام 2008.

واعتبر المسؤول الفدرالي أن المواطنين والشركات يتعاطون في فترات الأزمات الإقتصادية بحساسية أكبر مع الأسعار والرسوم. ونوه إلى أن أشد ما يثقل عليهم الرسوم المفروضة على استهلاك المياه وعلى النفايات والكهرباء وأسعار وسائل النقل العمومي وتكاليف الصحة والعلاج وأسعار المكالمات الهاتفية بواسطة الجوال.

ومن المواضيع التي يتكرر التذمر منها الرسوم الجمركية المطلوب تسديدها لإدخال بضائع أو منتجات اقتنيت في الخارج أو يجري تسليمها في البيت بواسطة البريد.

سويس انفو مع الوكالات

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة