Navigation

شميد يـُروج لـ"سويسرا ديناميكية" في اليابان

رئيس الكنفدرالية السويسري سامويل شميد أثناء الاحتفال باليوم الرسمي لسويسرا يوم الجمعة في معرض أيـشي الدولي في اليابان swissinfo.ch

افتتح رئيس الكنفدرالية سامويل شميد صبيحة الجمعة 15 أبريل اليوم الرسمي لسويسرا في معرض أيـشي الدولي باليابان الذي يتواصل من 25 مارس إلى 25 سبتمبر.

هذا المحتوى تم نشره يوم 15 أبريل 2005 - 11:48 يوليو,

وفي الخطاب الذي ألقاه بهذه المناسبة، روج السيد شميد لصورة سويسرا كبلد يتميز بالحركية والابتكار واحترام البيئة.

أمام حوالي ألف زائر، وبدعوة إلى احترام الطبيعة، افتتح رئيس الكنفدرالية سامويل شميد صبيحة الجمعة 15 أبريل اليوم الرسمي لسويسرا في معرض أيـشي الدولي باليابان.

"يجب أن نصغي إلى حكمة الطبيعة". بهذه الكلمات المستوحاة من فكر الفيلسوف البريطاني فرانسيس بيكون (1561-1626)، استهل السيد شميد الكلمة التي ألقاها أمام الجمهور الكبير الذي ضم بين صفوفه ممثلين عن الحكومة اليابانية وعدد من الضيوف السويسريين. وقد حرص رئيس الكنفدرالية على النطق ببضعة كلمات باللغة اليابانية في بداية خطابه.

ولم يكن من قبيل الصدفة حديث السيد شميد عن الطبيعة بما أن "حكمة الطبيعة" هو الشعار الذي اختاره معرض أيـشي الدولي. وقد شدد رئيس الكنفدرالية على أن اقتران التنمية المستديمة بالتطور التكنولوجي بات من متطلبات اليوم.

كما أشاد السيد شميد بالعلاقات الثنائية بين البلدين التي دامت 140 عاما، مضيفا أن المعرض الدولي فرصة فريدة لتعزيزها.

ديناميكية وابتكار

وقد دافع السيد شميد في اليابان عن صورة سويسرا عصرية إذ توجه للجمهور قائلا "أرجو أن تكتشفوا سويسرا مبتكرة وديناميكية، سويسرا تضطلع بالانشغالات البيئية".

ويرافق رئيس الكنفدرالية في هذه الزيارة يينو ستيهلين، المفوض العام لسويسرا في أيشي، والذي صرح لسويس انفو "إن سويسرا تريد إعطاء صورة عن بلد ديناميكي حريص على تقاليده".

ويضم وفد رئيس الكنفدرالية أيضا ممثلين عن البرلمان السويسري لعل أبرزهم رؤساء لجنتي السياسة الخارجية في غرفتي البرلمان - إرفين جوتسيت (مجلس النواب) وبيتر برينر (مجلس الشيوخ)، ومفوضيتي العلوم والتكوين والثقافة – تيوفيل تفيستر (مجلس النواب) وكريستيان لانغربرغر (مجلس الشيوخ).

السيدة لانغربرغر التي تزور اليابان لأول مرة قالت في تصريحات لـ"سويس انفو": "إنه حدث بالنسبة لي، ثم إن كل شيء يسير على ما يرام"، وذلك في إشارة إلى التنظيم الجيد جدا للمعرض.

ويشار إلى أن هذه هي المرة الثانية في ظرف عام التي يزور فيها رئيس كنفدرالية سويسري اليابان. ففي أكتوبر الماضي، قام السيد جوزيف دايس (وزير الاقتصاد الحالي الذي تولى في عام 2004 رئاسة الكنفدرالية) بزيارة إلى طوكيو.

سويسرا ليست فقط بلاد "هايدي"..

ويهدف الاهتمام السويسري المتزايد بالتواجد في أرض مشرق الشمس إلى خروج سويسرا من الصورة النمطية الراسخة في أذهان اليابانيين كبلد "هايدي" فحسب.

ويذكر أن قصة "هايدي" للكاتبة السويسرية الشهيرة يوهانا شبيري من بين القصص العالمية التي ترجمت إلى عشرات اللغات. لكن أبرز عشاق هايدي يتواجدون في اليابان حيث تتواجد جمعيات وأندية وحلقات أدبية تحمل نفس الاسم، ومن حيث يأتي أكبر عدد من السياح لزيارة "بلاد هايدي" التي تمتد بين بحيرة Walensee وقرية Bad Ragaz في كانتون غراوبندن شرقي سويسرا.

فضلا عن كونها "بلاد هايدي"، تسعى سويسرا إلى الظهور أيضا في اليابان كبلد يزخر بتطورات تكنولوجية وقدرة على الابتكار من شأنهما اجتذاب اهتمام الشركات اليابانية.

وبموازاة مع الزيارات الرسمية والمشاركة في المعرض الدولي، ستظل سويسرا حاضرة في اليابان على مدى قرابة عام من خلال برنامج مكثف يضم أيضا فعاليات ثقافية من أجل الترويج لصورة سويسرا في حلتها العصرية.

وبعد الاحتفال باليوم الرسمي لسويسرا في معرض أيـشي العالمي، قام رئيس الكنفدرالية سامويل شميد بزيارة خاطفة إلى شينشيرو، المدينة الشريكة لسويسرا في المعرض.

وفي جدول أعمال السيد شميد يومي الإثنين والثلاثاء القادمين، لقاء مع وزير الدفاع الياباني أوهنو وزيارتا مجاملة لرئيس الوزراء كويزومي والإمبراطور أكيهيتو وحرمه.

كريستيان رافلاوب – سويس انفو – أيشي/ ترجمة وتوضيب إصلاح بخات

معطيات أساسية

أقيم أول معرض دولي في لندن عام 1851
لا تنظم المعارض الدولية وفقا لجدول زمني دقيق:
1970: أوساكا، اليابان
1992: إشبيلة، إسبانيا
1998: لشبونة، البرتغال
2000: هانوفر، ألمانيا
2005: أيـشي، اليابان
أما المعرض الدولي الموالي، فسينظم بشانغاي بالصين عام 2010.

End of insertion

باختصار

15 أبريل 2005 هو يوم سويسرا الرسمي في معرض أيشي الدولي باليابان
افتتح رئيس الكنفدرالية سامويل شميد يوم الجمعة الاحتفالات بيوم سويسرا في المعرض، وقام بزيارة الجناحين الياباني والسويسري.

End of insertion

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.