محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

جاريد كوشنير صهر الرئيس الاميركي دونالد ترامب وكبير مستشاريه في 30 كانون الثاني/يناير 2017

(afp_tickers)

أعلن البيت الابيض الاثنين ان جاريد كوشنر، صهر الرئيس دونالد ترامب وكبير مستشاريه، سيتوجه هذا الاسبوع الى اسرائيل والضفة الغربية المحتلة حيث سينضم الى المبعوث الاميركي جيسون غرينبلات في محاولة لاحياء عملية السلام في الشرق الاوسط.

وقال المتحدث باسم الرئاسة الاميركية شون سبايسر ان كوشنر وغرينبلات "سيلتقيان رئيس الوزراء (الاسرائيلي) بنيامين نتانياهو (..) والرئيس (الفلسطيني) محمود عباس".

واضاف ان هدف هذه الزيارة التي تأتي بعد شهر من تلك التي قام بها كوشنر مع ترامب الى المنطقة "هو رؤية كيف يمكن التقدم خطوة تلو الخطوة للوصول الى سلام دائم".

واوضح سبايسر ان المسؤولين الاميركيين "يعتزمان مواصلة البناء على الزيارة التي قاما بها مع الرئيس والتي تكللت بالنجاح".

ولم يعط المتحدث اي تفاصيل اخرى بشأن برنالمج الزيارة او موعدها.

وكان غرينبلات قال مساء الاحد في تغريدة على تويتر "سعيد بالعودة الى اسرائيل والاراضي الفلسطينية لمواصلة المفاوضات حول امكانية تحقيق السلام".

وفي مطلع حزيران/يونيو الجاري قرر ترامب عدم نقل السفارة الاميركية من تل ابيب الى القدس في الوقت الراهن، لتجنب ما قد يعتبر خطوة استفزازية في وقت يحاول إحياء عملية السلام بين الاسرائيليين والفلسطينيين.

وكان ترامب دعا في اواخر ايار/مايو في اول زيارة رئاسية له الى اسرائيل والاراضي الفلسطينية الجانبين الاسرائيلي والفلسطيني الى تقديم تنازلات من اجل السلام واتخاذ "القرارات الصعبة" التي يترتب عليها الامر.

واكد ترامب مجددا أنه "ملتزم شخصيا" بمساعدة الجانبين على التوصل الى اتفاق لانهاء الصراع المستمر منذ قرابة 70 عاما.

ولكنه لم يقدم اي تفاصيل حول خططه لتقديم محادثات السلام، او كيف سينجح حيث فشل الرؤساء الاميركيون الذين سبقوه.

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب