تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

ضغوط نقابات العمال عمال البناء في سويسرا يستأنفون احتجاجاتهم

عمال بناء يتظاهرون في لوزان

تمثل مسيرة عمال البناء المضربين عن العمل في شوارع مدينة لوزان التظاهرة الأحدث في سلسلة من الإحتجاجات التي شهدتها بعض الكانتونات ضد مخططات أرباب العمل في قطّاع البناء.

(Keystone)

واصل عمال البناء في سويسرا التظاهر في الشوارع للاحتجاج على تدهور ظروف العمل في البلاد.

خرج حوالي 4,000 شخص إلى شوارع  مدينة لوزان يوم الاثنين، في أحدث مرحلة من سلسلة من الإضرابات القصيرة التي شهدها عدد من الكانتونات السويسرية، والتي بدأت منذ منتصف شهر أكتوبر المنقضي. 

واتهمت النقابات العمالية أرباب العمل في قطاع البناء بتقويض حقوق العمال، لا سيما من خلال رفع سِن التقاعد، ومُطالَبَتهم بالعمل لساعات أطول، وتقليص الحد الأدنى للأجور. 

ووفقاً لما أعلنته نقابات العمال "أونيارابط خارجي" [التي تُعدُّ أكبر منظمة نقابية عمالية في سويسرا] و"سينا". وكما يُخَطَّط العُمّال لتنظيم تظاهرة أخرى اليوم أمام مَقر الاتحاد السويسري للمقاولينرابط خارجي في زيورخ، الذي يُمَثِّل أصحاب العمل. 

من جانبه، اتهم الاتحاد النقابات بمحاولة عَرقَلة خطته التوفيقية. ومن المُقرَر أن تُجرى جولة المفاوضات القادمة يوم الجمعة 9 نوفمبر. 

وأشارت نقابات العمال إلى اشتراك نحو 10,000 شخص في احتجاجات الشوارع والعمل الاضرابي الذي شهدته مدن جنيف، وبَرن، وبيلّينتزونا ومناطق أخرى من البلاد على مدى الأسابيع الثلاثة الماضية، ولا سيما في الجزء الناطق بالفرنسية.

وفي السياق نفسه، شهدت مدينة زيورخ مظاهرة حاشدة حول هذا الموضوع في شهر يونيو المنصرم.

swissinfo.ch with SDA-ATS; ي.ك

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك