Navigation

Skiplink navigation

طالبان الباكستانية تعلن مسؤوليتها عن اختطاف سويسرييْن في بلوشستان

أعلنت حركة طالبان الباكستانية يوم الثلاثاء 5 يوليو 2011 مسؤوليتها عن اختطاف زوجيْن سويسرييْن في إقليم بلوشستان. وقد تم نقل الرهينتيْن السويسريتيْن (أصيلي كانتون برن) لاحقا إلى مقاطعة وزيرستان الجنوبية المجاورة، أيْن يتم احتجازهما حاليا بحسب متحدث باسم حركة طالبان.

هذا المحتوى تم نشره يوم 06 يوليو 2011 - 08:58 يوليو,
swissinfo.ch مع الوكالات

ومن المنتظر أن تعلن الجهة الخاطفة قريبا مطالبها للإفراج عن السائحيْن السويسرييْن، وهما في الأصل (بحسب ما كشف عنه هذا المتحدث لوكالة الأنباء الألمانية) عونٌ أمن يعمل في شرطة برن وموظفة أمنية سابقة. ومن المنتظر أن يتعلق الأمر بطلب فدية، أو تبادل سجناء من ناشطي طالبان.

ووفقا لما ذكره المتحدث، يوجد الزوجان السويسريان حاليا في منطقة تسيطر عليها عشيرة مولوي نذير وزير. وسبق لقائد المتمردين هذا إبرام اتفاق مع السلطات الباكستانية يقضي بتوجيه المتمردين للقتال ضد قوات التحالف الدولي في أفغانستان فقط، وعدم مهاجمة أهداف داخل باكستان.

السلطات الباكستانية لم تؤكد على الفور ما جاء على لسان هذا المتحدث، وقال ناطق باسم الحكومة المحلية: "نحن بصدد العمل على هذه المسألة، لكننا لم نتوصّل إلى حد الآن إلى أي مؤشر يدل على المكان الذي يمكن أن يكون السويسريان محتجزيْن فيه".

وفي برن، أشارت وزارة الخارجية السويسرية يوم الثلاثاء 5 يوليو في تصريح إلى أنها قد أخذت علما عبر وسائل الإعلام بإعلان حركة طالبان الباكستانية مسؤوليتها عن خطف المواطنيْن السويسرييْن، من دون الرغبة في تأكيد هذا الخبر. لكن موظفي وزارة الخارجية اكتفوا بالصمت لدى سؤالهم عن حول احتمال مطالبة الخاطفين بفدية لإطلاق سراح السويسريْين.

يذكر أن المواطنيْن السويسرييْن سافرا إلى باكستان في رحلة خاصة، لكنهما تعرضا إلى الإختطاف يوم 1 يوليو الجاري على يد رجال مسلحين بينما كانا في زيارة إلى منطقة لورالاي، التي تبعد 170 كلم إلى الشرق من كويتا، عاصمة إقليم بلوشستان.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة