Navigation

Skiplink navigation

طهران تستدعي سفيرة سويسرا بعد التصويت ضد المآذن

استدعت إيران يوم السبت 5 ديسمبر الجاري السفيرة السويسرية لدى طهران على إثر تصويت غالبية الناخبين السويسريين يوم 29 نوفمبر الماضي لصالح مبادرة شعبية تدعو إلى حظر بناء المزيد من المآذن في الكنفدرالية. وأكدت السلطات الإيرانية أن مثل هذه القرارات تؤجج الخوف المَرَضِي من الإسلام والأحكام المسبقة ضد الأجانب في الغرب.

هذا المحتوى تم نشره يوم 05 ديسمبر 2009 - 16:07 يوليو,

ونقلت وكالة الصحافة الألمانية عن وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية بأن وزير الخارجية الإيراني أبلغ الدبلوماسية السويسرية ليفيا لو أغوستي بأن تلك القرارات تزيد من حدة التوتر بين الإسلام والمسيحية.

وحسب وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية، أجرى وزير الخارجية الإيراني منوشهر متقي اتصالا هاتفيا مع نظيرته السويسرية ميشلين كالمي-ري وقال لها إنه لم يكن ينبغي أبدا السماح بإجراء استفتاء شعبي مثل الذي نـُظم حول المآذن في بلاد تطالب باحترام الديمقراطية وحقوق الإنسان.

وشدد الوزير الإيراني على أن القيم الديـنية لا يجب أبدا أن تكون موضوعا يـُعرض على استفتاء شعبي، مضيفا أن سمعة سويسرا كبلد تقدمي تضررت في نظر مسلمي العالم بأسره. كما طالب الحكومة السويسرية بمنع تطبيق حظر بناء المآذن في الكنفدرالية.

وكان المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية قد صرح يوم الثلاثاء الماضي 1 ديسمبر بأن نتيجة تصويت يوم 29 نوفمبر تتعارض مع مبدأ الحرية الدينية التي يدعو إليها الغرب.

swissinfo.ch مع الوكالات

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة