معظم المدراء التنفيذيين للشركات السويسرية.. أجانب!

ماريو غريكو، المدير التنفيذي الإيطالي الجنسية لشركة "زيورخ للتأمينات". Keystone

اتضح أن أكثر من نصف الشركات السويسرية الكبرى لديها رؤساء غير سويسريين.

Keystone-SDA/ك.ض

فقد كشفت دراسة نشرت يوم الاثنين 17 ديسمبر الجاري من قبل شركة Heidrick & Struggles للإستشارات الوظيفية أن 52% من المدراء التنفيذيين لخمسين شركة مُدرجة في سوق الأوراق المالية السويسرية المُوسعة SMI يقدُمون من خارج البلاد. وقبل عام من الآن، أي عندما تم إجراء تقييم للبيانات الشخصية للمدراء التنفيذيين في سويسرا للمرة الأولى، كانت هذه النسبة في حدود 49%.

الدراسة التي اهتمت بالمدراء التنفيذيين للشركات المُدرجة في الأسواق المالية في ثلاثة عشر دولة، توصلت إلى أن نسبة المدراء التنفيذيين الأجانب مرتفعة أيضا نسبيا في المملكة المتحدة (43%) وفي هولندا (40%). ومع ذلك، فإن المسؤولين المحليين يشكلون الأغلبية في فرنسا (88%)، والولايات المتحدة (90٪). أما في البرتغال، فإن جميع المدراء التنفيذيين كانوا من مواطني البلد.  

في السياق، قال مايكل أوبرفنغر، الشريك الإداري في Heidrick & Struggles: "إن النسبة العالية من المدراء التنفيذيين الأجانب تمثل انعكاسا للأنشطة العالمية للعديد من الشركات [السويسرية] ولعدم التعقيد الذي تتسم به سوق العمل في سويسرا على حد سواء".

وعلى سبيل المثال، أورد شركات نوفارتيس، وزيورخ للتأمينات وكريدي سويس التي تُدار على التوالي من قبل الأمريكي فاسانت ناراسيمهان، والإيطالي ماريو غريكو وتيدجان ثيام، الذي يحمل جنسيتي فرنسا وساحل العاج.

التدريب في مواقع العمل

يُضاف إلى ذلك، أن كبار المدراء التنفيذيين في الشركات السويسرية هم من الشباب نسبيا ولديهم مجموعة واسعة من الخلفيات المهنية.

في هذا الصدد، يعتبر أوبرفغنر أن "هذا يدل على أن سويسرا بلد لديه سوق عمل يتسم بحيوية فائقة، ما يمثل فرصة للعمال المهرة من ذوي المؤهلات المتنوعة للغاية".

وللتدليل على ذلك، أشار إلى سيرجيو إيرموتي، المدير التنفيذي السويسري لمصرف يو بي اس، الذي بدأ مسيرته المهنية كمتدرب في مجال الأعمال المصرفية في لوغانو. وقال: "في بلدان أخرى، يُعدّ التعليم والتدريب في موقع العمل أموراً غير اعتيادية بالمرة، لكنه كان أمرا محمُودا جدا بالنسبة للمصرف" في هذه الحالة.

من جهة أخرى، توصلت الدراسة إلى أن متوسط ​​عمر المدراء التنفيذيين في سويسرا يبلغ أربعة وخمسين (54) عامًا، فيما يصل إلى ستة وخمسين (56) في جميع البلدان الثلاثة عشر المعنية. أما ربُع المدراء التنفيذيين في سويسرا فتقل أعمارهم عن خمسين (50) عامًا. 

فيما يتعلق بالمدراء التنفيذيين من الإناث، لم يشهد الوضع تحسّنا يُذكر. فمن بين الشركات الخمسين التي شملتها الدراسة، لم يكن هناك مديرة تنفيذية إلا في شركة Ems-Chemie، وهي ماغدالينا مارتولّو – بلوخر. وبذلك تكون النسبة اثنان (2) في المائة، في حين يبلغ المتوسط ​بالنسبة لكل البلدان المعنية حوالي خمسة (5) في المائة. أما في المملكة المتحدة وفنلندا والنرويج، فإن ثمانية (8) بالمائة من المدراء التنفيذيين من النساء.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة