تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

عالم بازل للساعات والمجوهرات يغلق أبوابه بعد أسبوع حافل

أغلق المعرض السنوي للساعات والمجوهرات "عالم بازل" أبوابه بعد أن استقطب أكثر من 103 الف زائر بزيادة تفوق بحوالي 2،5% نسبة العام الماضي.

لكن دورة هذا العام شهدت مأساة درامية تمثلت في سرقة مجوهرات ثمينة يوم الأربعاء 30 مارس مما أحدث صدمة لدى العارضين والزوار على حد سواء.

فقد تمت سرقة أربع قطع من الألماس تبلغ قيمتها عدة ملايين من الفرنكات السويسرية من واجهة عرض بعد تحويل اهتمام أحد الباعة في حدود الساعة الحادية عشرة صباحا، حسبما أوضحت سلطات مدينة بازل. وقد تم إغلاق المبنى على الفور بعد الإبلاع عن عملية السرقة، ولم يُسمح لأحد بالمغادرة لمدة نصف ساعة، لكن اللصوص تمكنوا من الإفلات.

وسجلت هذه الدورة مشاركة أكثر من 1892 من صانعي المجوهرات والساعات والتجار الذين قدموا من 45 بلدا لعرض ما لديهم من منتجات فاخرة وابتكارات جديدة، وبحضور حوالي 3055 صحفيا معتمدا، وهو رقم قياسي في مشاركة ممثلي وسائل الإعلام.

ونظرا لعدم الإفصاح عن الحجم الإجمالي للمبيعات، قال الساهرون على معرض بازل "إن العارضين المشاركين في هذه السنة أعربوا عن ارتياحهم الكبير للنشاط الذي قاموا به والمبيعات التي حققوها".              

   

swissinfo.ch مع الوكالات


وصلات

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

×