Navigation

عالم بازل للساعات والمجوهرات يغلق أبوابه بعد أسبوع حافل

أغلق المعرض السنوي للساعات والمجوهرات "عالم بازل" أبوابه بعد أن استقطب أكثر من 103 الف زائر بزيادة تفوق بحوالي 2،5% نسبة العام الماضي.

هذا المحتوى تم نشره يوم 01 أبريل 2011 - 15:55 يوليو,
swissinfo.ch مع الوكالات

لكن دورة هذا العام شهدت مأساة درامية تمثلت في سرقة مجوهرات ثمينة يوم الأربعاء 30 مارس مما أحدث صدمة لدى العارضين والزوار على حد سواء.

فقد تمت سرقة أربع قطع من الألماس تبلغ قيمتها عدة ملايين من الفرنكات السويسرية من واجهة عرض بعد تحويل اهتمام أحد الباعة في حدود الساعة الحادية عشرة صباحا، حسبما أوضحت سلطات مدينة بازل. وقد تم إغلاق المبنى على الفور بعد الإبلاع عن عملية السرقة، ولم يُسمح لأحد بالمغادرة لمدة نصف ساعة، لكن اللصوص تمكنوا من الإفلات.

وسجلت هذه الدورة مشاركة أكثر من 1892 من صانعي المجوهرات والساعات والتجار الذين قدموا من 45 بلدا لعرض ما لديهم من منتجات فاخرة وابتكارات جديدة، وبحضور حوالي 3055 صحفيا معتمدا، وهو رقم قياسي في مشاركة ممثلي وسائل الإعلام.

ونظرا لعدم الإفصاح عن الحجم الإجمالي للمبيعات، قال الساهرون على معرض بازل "إن العارضين المشاركين في هذه السنة أعربوا عن ارتياحهم الكبير للنشاط الذي قاموا به والمبيعات التي حققوها".              

   

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.