عـرض "أروزا" الـمُـغـري ..

منتجع أروزا الألبي يظل واحداً من المناطق السياحية السويسرية الجذابة Swiss-Image

تخيل منتجعا سويسريا تستطيع فيه استخدام العربات الكهربائية المعلقة والمواصلات العامة والمتاحف مجاناً.. شريطة أن تبات الليلة فيه!

هذا المحتوى تم نشره يوم 18 يوليو 2004 - 11:34 يوليو,

هذا هو العرض الشامل الذي يقدمه منتجع أروزا (Arosa) الألبي في شرق سويسرا، والذي لقي نجاحاً كبيراً.

"إنه أمر عظيم"، قالها بحماس المدير السياحي لمنتجع أروزا هانز- كاسبار شفارتزنباخ، الذي أطلق حملة "البطاقة الشاملة" العام الماضي.

وفي تصريح لسويس انفو، أكمل السيد شفارتزنباخ حديثه بالقول "عادة ما تكلف رحلة عودة على عربة كهربائية معلقة في منطقة الألب أكثر من 60 فرنك سويسري (49 دولار)، على حين كل ما تحتاجه في أروزا هو أن تقيم في مخيم بتكلفة مقدارها 10 فرنكات كي تحصل على كل شئ مجاناً".

وفقا لهذا العرض، يصبح بمقدور السياح الصعود إلى جبل فايس هورن Weisshorn البالغ ارتفاعه 2.650 متراً، أو إلى جبل هورنلي Hörnli البالغ ارتفاعه 2.500 متراً، دون أن يدفعوا فرنكاً واحداً.

لكن الشرط الوحيد للحصول على "بطاقة أروزا الشاملة" هو أن يبيت السائح في المنتجع، بغض النظر عما إذا كان سيفعل ذلك في فندق أو في شقة مستأجرة أو في مخيم عمومي بتكاليف زهيدة.

"إنه كما لو أن سائحاً دخل إلى حديقة ألبية، وحصل على تذكرة دخول، ليجد كل شئ مجاني. وهذا طبعاً دون أية زيادة في تكاليف وأسعار الفنادق" مثلما يشرح السيد شفارتزنباخ.

عرض فريد في منطقة الألب!

هذا العرض، الذي لا يسري مفعوله إلا في فصل الصيف، هو الوحيد من نوعه في منطقة الألب السويسرية.

"الكثير من القرى تبنت مداخل شاملة"، يقول السيد شفارتزنباخ، "لكن، في المناطق الأخرى، تُحجز الخدمات لزبائن الفندق أو أنها لا تكون متاحة إلا في حال دفعك لقيمة محددة".

ويضيف المدير السياحي للمنتجع "هذه حلول متعددة – نحن اخترنا(الحل) الأقصى".

انبثقت الفكرة أساساً في عام 2000، غير أن إقناع القطاعات الاقتصادية المحلية بتوفير الدعم لها أستغرق وقتاً طويلاً.

واللافت أن منظمة "السياحة في سويسرا"، التي تمثل صناعة السياحة السويسرية، صرحت بأن ذلك العرض يستحق كل التعب الذي بُذل فيه.

وتقول السيدة سيلفيا دي فيتو من المنظمة: "نحن بالتأكيد نرحب بكل المبادرات المبدعة من هذا النوع".

وتكمل "بطاقة أروزا تبدو حلاً مثالياً: إنها لا تفيد فقط الضيوف، الذين أصبحت إجازاتهم أكثر سهولة، ولكن أيضا المنطقة السياحية التي أصبحت أكثر جاذبية".

أرقام قياسية!

ما قالته السيدة دي فيتو أكدته الأرقام وإحصائيات صيف العام الماضي، والتي أظهرت أن نسبة الليالي المقضاة في المنطقة ارتفعت بنسبة 3.3% مقارنة بالمستوى الوطني، وتصاعدت إلى نسبة 14.9% في منطقة أروزا.

ويقول يقول السيد شفارتزنباخ "لقد أجرينا استطلاعاً لرأي السائحين، وكانت تعليقاتهم متحمسة".

وقد أدى هذا النجاح إلى إثارة اهتمام قرى ألبية أخرى، والتي بدأت تسعى إلى تقديم خطط شاملة من النوعية التي تبنتها منطقة أروزا.

ويقول السيد شفارتزنباخ: "بعد الإطلاع على إحصائيات العام الماضي، أتصل بي العديد من مدراء (المراكز السياحية) ليسألوني عن كيفية عمل بطاقة أروزا الشاملة، إلا أن أحدا منهم لم يتبن الفكرة في هذا الفصل الصيفي".

وتأمل الإدارة السياحية بمنتجع أروزا الاستفادة مجددا من نجاح الصيف الماضي.

"دعنا ننتظر لنرى" يقول السيد شفارتزنباخ في حديثه مع سويس إنفو، "نحن لا نقوم بأية توقعات في الوقت الحالي – لكننا واثقون".

سويس إنفو

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة