تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

عمليات التّجسس العلاقات بين سويسرا وروسيا لا زال يشوبها التوتر

دبلوماسيون يجلسون إلى طاولة.

وصف وزير الخارجيّة السّويسريّ إينياتسيو كاسيس (على يمين الصورة) اللقاء مع نظيره الرّوسيّ بالمتوتّر.

(Keystone)

التقى وزير الخارجية السويسري إينياتسيو كاسيس على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك يوم الثلاثاء 25 سبتمبر بنظيره الروسي سيرغي لافروف. ولم تؤد المحادثات إلى تحقيق أي تقدم فيما يتعلق بقضية التجسس التي هزت مؤخراً العلاقات بين برن وموسكو.

كاسيس وصف اللقاء بـ "المتوتّر". وقال بعد الاجتماع الثنائي: "في نهاية المطاف لم نتحدث عن الطقس ولكن عن المعلومات التي تم تداولها في سويسرا حول الأنشطة المحتملة للإستخبارات الروسية"، وأضاف أن هذه الأنشطة يُمكن تصنيفها على أنها "غير عادية".

في انتظار مناخ أكثر هدوء

وزير الخارجية السويسري لم يُشر إلى ما إذا كان نظيره  الروسي قد اعتذر عن قضية التجسس، لكنه أوضح أن "هذه المحادثات لا تستهدف أبدًا الإتهامات أو الاعتذارات، فأنت ببساطة تتبادل الإنطباعات والمعلومات التي لديك". وأضاف أنه دعا لافروف إلى زيارة سويسرا، إلّا أنّه قال إنه يود انتظار أن تهدأ الأمور من جديد قبل أي زيارة مقترحة.

يُشار إلى أن العلاقات بين البلدين جيّدة في العادة، إلا أنها كانت متوترة إلى حد ما في الأسابيع الأخيرة فقط، بعد الإشتباه بأن دبلوماسيين روس كانوا يمارسون التجسّس على نطاق واسع في الكنفدرالية.

swissinfo.ch/ث.س

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك