تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

عندما يمرّ الوقت! قبل 125 عاما.. ظلت سويسرا متأخرة عن جيرانها بثلاثين دقيقة!

رجل يقف أمام ساعة قديمة وكبيرة

صورة لساعة (Zytglogge) الشهيرة في برن أثناء قيام الحرفيين والخبراء بترميمها خلال شهر أبريل 2018.

(© Keystone / Alexandra Wey)

حتى 31 مايو 1894، كان "التوقيت المحلي لبرن"، كما كان يطلق عليه، يُقاس بـ 7.5 درجة على الساعة الشمسية، مما حدد الوقت في برن مع بلدان وسط أوروبا الأخرى في خط الطول 15 شرق غرينتش، وهو المرجع الطولي للتوقيت العالمي.

جاء توحيد الوقت في سويسرا لأول مرة مع ظهور التلغراف، الذي غيّر سبل الاتصال بين البشر بشكل جذري مثلما فعلت شبكة الإنترنت في وقت لاحق. وهكذا كانت الحكومة بحاجة ماسة إلى استبدال الأوقات المحلية المختلفة بوقت وطني مُوحّد.

أمرت "الإدارة الفدرالية للبريد والبنايات" كما كانت تُسمى آنذاك، بوجوب ضبط توقيت كل ساعة كائنة في كل مكتب تلغراف على زمن خط الطول لبرن. وبداية من يوليو 1853، ضُبطت جميع الساعات في مكاتب البريد ومكاتب التلغراف في كل أنحاء سويسرا لتظهر جميعها الوقت نفسه.

تم تعيين الوقت للجميع بواسطة ساعة مركزية كانت متواجدة في بلدة تسوفينغين (Zofingen)، وكانت تعمل تبعاً للوقت الفلكي لبرن. في عام 1860، تولى مرصد نوشاتيل هذه المهمة، وأصبح التوقيت الصادر عنه جزءًا لا غنى عنه في نشرات الأخبار الإذاعية لعقود.

في الوقت الحاضر، يتواجد مقرّ علم قياس الوقت في معهد الفيزياء التابع لجامعة نوشاتيل، وهو يتعامل مع الساعات الذرية وأنظمة الليزر.


(ترجمه من الإنجليزية وعالجه: ثائر السعدي)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك