تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

عودوا إلى مشروبات الليمون يا شباب!

اقبال المراهقين السويسريين المتزايد على المشروبات الكحولية القوية والمشروبات الشبابية التي تحتوي على السكر والكحول اصبحت تقلق بجد الاوساط الطبية

(Keystone Archive)

ابتداء من فاتح مايو أيار القادم، سُيحظر في سويسرا بيعُ النبيذ وغيره من المشروبات الكحولية والخمور للأحداث الذين لم يبلغوا بعد سن السادسة عشرة سواء داخل المحلات التجارية أو المطاعم. هذا ما قررته الحكومة السويسرية مؤخرا..

على الشبان السويسريين الذين تقل أعمارهم عن سن السادسة عشرة ويحبون شرب الجعة أو البيرة أن يكتشفوا من جديد مذاق مشروبات الليمون والصودا! فقد قررت الحكومة السويسرية يوم الأربعاء الماضي حظر بيع النبيذ والبيرة لهذه الفئة من الأحداث وأبقت سن الثامنة عشرة كحد أدنى لاقتناء المشروبات الكحولية القوية والكحوليات الشبابية المعروفة باسم « Alcopops » التي أصبح تناولها موضة في أوساط الشبان منذ بضعة أعوام.

ويتعين من الآن فصاعدا على كل المحلات التجارية الحاصلة على رخصة بيع الكحول وضع لافتة واضحة تذكر بالقانون الجديد. وبذلك تكون الكونفدرالية قد ملأت ثغرة في تشريعاتها الحالية. فالقانون حول استهلاك المشروبات الكحولية كان يحظر فقط بيع الكحوليات القوية لمن تقل أعمارهم عن الثامنة عشر دون تقنين بيع مشروبات الخمر الأخرى.

قلق بالغ في الاوساط الطبية

ويدخل قرارُ الحكومة الفدرالية حول المشروبات الكحولية في إطار تعديل واسع النطاق للقوانين الخاصة بالسلع الغذائية في جميع أنحاء البلاد. لكن لهذا التعديل مبررات بطبيعة حيث يشرح نائب رئيس المكتب الفدرالي للصحة العمومية أورس كليم (Urs Klemm) في حديث نشرته هذا الأسبوع صحيفة (Le temps) التي تصدر في جنيف، أن استهلاك المراهقين للمشروبات الكحولية ارتفع بشكل مقلق للغاية.

ويلحظ الأطباء السويسريون حالات تجاوزات خطيرة في تناول المشروبات الكحولية القوية في أوساط الأحداث الذين يستهلكون في نفس الوقت مخدرات أخرى على شكل أقراص تنقلهم إلى عالم آخر..حسب اعتقادهم، لكن يمكن أن تنقلهم أيضا إلى غرفة الحالات المستعجلة في أقرب مستشفى..

وبالفعل أصبحت أقسام المستعجلات في المستشفيات السويسرية تستقبل بشكل متزايد مراهقين في حالة غيبوبة كحولية لا يستفيق منها البعض مع الأسف.

سويس انفو


وصلات

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

×