تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

تقاليد وأعراف عيد الفصح في سويسرا .. بين طقوس احتفالية واكتظاظ طرقي

بينما يتم التخلّي على بعض تقاليد عيد الفصح في المجتمعات المسيحية، تشهد تقاليد أخرى عملية إحياء وانبعاث من جديد. وعلى الرغم من طغيان الطابع التجاري على الإحتفالات في الوقت الحاضر، ويتجلى ذلك من خلال تراكم السلع على رفوف المراكز التجارية في هذه المناسبات، يسجّل حضور لافت للأرانب المصنوعة من الشكولاته، والبيض. تعبيرا عن التمسّك بعادات وتقاليد موروثة تم تناقلها من جيل إلى آخر على مرّ العصور، وجميعها مستمدّة من التراث المسيحي، مع تغيير طفيف عبر المواسم من الشتاء إلى الربيع.

تتعدد مواعيد عيد الفصح وتتنوع أيام العطل المحيطة بها: أحد السعف، والجمعة العظيمة، وأحد عيد الفصح (عيد القيامه)، وعيد الصعود، وعيد العنصرة (عيد حلول الروح القدس)، والتي قد يكون من الصعب الإحتفال بها جميعا كل عام لكثرتها، مما يجعل البعض يكتفي في بعض الأحيان بإلقاء نظرة على اليوميات للتعرّف على الأيام التي تقابل تلك المناسبات، دون الذهاب أبعد من ذلك. ولكن في النصف الشمالي من الكرة الأرضية، ينظر إلى يوم 21 مارس، الذي يقابل البعض من هذه المواعيد أيضا كبداية للربيع ونهاية لفصل الشتاء. ويقابل عيد الفصح أوّل بعد أوّل قمر كامل واعتدال فصل الربيع. وهذا وفقا للتقويم الميلادي المتعارف عليه.



وسوم

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك