محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

خريطة تبين تقلص المناطق التي يسيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية في العراق.

(reuters_tickers)

أربيل (العراق) (رويترز) - دشنت فصائل شيعية عراقية يوم الجمعة هجوما لطرد مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية من منطقة صحراوية قرب الحدود مع سوريا فيما خاضت قوات الأمن معارك مع المتشددين في مدينة الموصل.

وقال المتحدث كريم النوري إن هدف العملية هو منطقتا القيروان وباعج على بعد نحو مئة كيلومتر غربي الموصل حيث تتقدم القوات العراقية المدعومة من الولايات المتحدة في حملتها لطرد المتشددين من المدينة.

وبعد سبعة أشهر على بدء حملة الموصل تم طرد الدولة الإسلامية من كل المناطق باستثناء بضعة أحياء في الشطر الغربي من المدينة بما في ذلك الحي القديم حيث تستخدم الجماعة المتشددة مئات الآلاف من المدنيين كدروع بشرية.

وظلت الفصائل الشيعية على هامش المعركة في مدينة الموصل نفسها لكنها سيطرت على مساحات شاسعة غير مأهولة تقريبا إلى الجنوب الغربي لتقطع خطوط إمداد الدولة الإسلامية إلى سوريا.

وتخسر الدولة الإسلامية أرضا وتتقهقر في العراق وسوريا.

وقال الجيش العراقي في بيان إن قواته الجوية تدعم عملية للفصائل الشيعية المعروفة باسم الحشد الشعبي.

وعلى النقيض من قوات الأمن العراقية لا تحصل فصائل الحشد الشعبي على دعم من التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة التي يساورها القلق من النفوذ الإيراني على أقوى الفصائل داخل الحشد.

لكن الحشد الشعبي مسؤول رسميا أمام الحكومة العراقية وتشكل عندما اجتاحت الدولة الإسلامية ثلث العراق بما في ذلك الموصل قبل ثلاثة أعوام وتمزقت أوصال القوات العراقية.

وقال النوري إن سيطرة الحشد الشعبي على الحدود ستساعد قوات الحكومة السورية عندما تتقدم صوب مدينة الرقة التي يسيطر عليها التنظيم.

وذكرت قوات سوريا الديمقراطية يوم الجمعة أن هجومها على الرقة، أكبر معقل حضري للمتشددين، سيبدأ قريبا وأنها بانتظار أسلحة بما في ذلك مركبات مدرعة من التحالف الذي تقوده واشنطن.

ولا يشارك الحشد الشعبي بشكل رسمي في القتال في سوريا لكن عشرات الآلاف من المقاتلين الشيعة يحاربون بالنيابة عن حكومة الرئيس بشار الأسد المدعومة من إيران.

(إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير وجدي الالفي)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

رويترز