Navigation

فلنبدأ بالشوكولاطا والحلويات!

swissinfo.ch

انطلقت رسميا يوم الأربعاء في بروكسيل الجولةُ الثانيةُ من المفاوضات الثنائية بين سويسرا والاتحاد الأوروبي. تبادلُ المُنتجات الزراعية المصنعة مثل الشكوكولاطا والمربى كان أول ملف من اصل رزمة العشر ملفات التي ستناقشها بيرن وبروكسيل.

هذا المحتوى تم نشره يوم 18 يوليو 2001 - 20:12 يوليو,

وراء تسمية "المنتجات الزراعية المصنعة" نجد مواد مثل الشوكولاطا والبسكويت والمُلبّس ومختلف أنواع الحساء والصلصة والمربى. فهي منتجات تبدأ مشوارها في الحقل الزراعي لتختتمه في المعمل الصناعي.

تبادل مثل هذه المنتجات يمثل ابرز نقط الضعف في اتفاق التبادل التجاري الحر المبرم بين سويسرا والاتحاد الأوربي عام 72 الهادف إلى إلغاء تدريجي للحقوق الجمركية.

الجولة الجديدة من المفاوضات بين بيرن وبروكسيل ترمي إلى توسيع هذا الاتفاق ليشمل منتجات مصنعة. ومن المفترض أن تسمح محادثات الجانبين بإقامة لائحة تشمل منتجات جديدة معفية من الرسوم الجمركية مثل القهوة والمياه المعدنية، ولائحة أخرى بأنواع المنتجات التي ستواصل الاستفادة من نظام التعويض في فارق السعر.

وتناقش المفاوضات الثنائية التي بدأت يوم الأربعاء والتي ستُستأنف في شهر أكتوبر تشرين الأول القادم، تبادل منتجات الصناعة الغذائية الزراعية مثل الشوكولاطا والحلويات والتحضيرات الغذائية، وليس المنتجات الزراعية التقليدية مثل الجبن.

وللإشارة، فان سويسرا استوردت خلال عام 2000 منتجات زراعية مصنعة بقيمة تقارب المليار فرنك سويسري وصدرت إلى دول الاتحاد الأوربي ما يعادل قيمة وارداتها.

المفاوض السويسري لدى بروكسيل السيد ويلي تينر (Willy Tinner) شرح أن بيرن تريد تحسين نظام تبادل هذه المنتجات مع بروكسيل "بإلغاء شيء من الحماية والسماح للقطاع الصناعي في سويسرا والاتحاد الأوربي بالعمل في ظروف منافسة مماثلة". كما شدد السيد تينر على " المصلحة المشتركة" التي سيستفيد منها الجانبان في حال التوصل إلى اتفاق حول المنتجات الزراعية المصنعة.

وبعد اليوم الأول من هذه الجولة الجديدة من المفاوضات الثنائية، سيتحول المفاوضون السويسريون والأوربيون يوم الخميس إلى بيرن لفتح ملف آخر، وهو التهرب الجمركي.

ويتضمن الجدول الزمني للجولة الثانية من محادثات الجانبين الخوض في مفاوضات حول مسالة الإحصاء في سبتمبر أيلول المقبل وملف الوكالة الأوروبية للبيئة في شهر أكتوبر تشرين الأول الموالي.

وجدير بالذكر أن سويسرا أعربت عن أملها في فتح مفاوضات حول انضمامها لمعاهدة شينغن، المتعلقة بحرية تنقل الأشخاص في دول الاتحاد الأوربي، ولاتفاقية دبلن الخاصة بالتنسيق في سياسة اللجوء.

سويس انفو مع الوكالات

مقالات مُدرجة في هذا المحتوى

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

متوافق مع معايير الصحافة الموثوقة

متوافق مع معايير الصحافة الموثوقة

المزيد:

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

غيُر كلمة السر

هل تريد حقاً حذف ملف المستخدم الشخصي الخاص بك؟