تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

فوز لوبين: الصدمة!

فوز جون ماري لوبين في الدور الأول ، يثير ردود فعل تتعدى حدود فرنسا

(swissinfo.ch)

صدمة الانتخابات الفرنسية وجدت صدى في الصحف السويسرية على اختلافها ما بين استغراب لفوز زعيم اليمين المتطرف جون ماري لوبين في الدور الأول ومندهش لإزاحة رئيس الوزراء الاشتراكي ليونيل جوسبان.

صحف سويسرا الرومندية، ولقربها من فرنسا ومن الساحة السياسية الفرنسية أبرزت أثار الصدمة من خلال عناوين تعبر عن الانشغال مثل صحيفة لوتون التي خصصت للحدث أربع صفحات تحت عنوان بارز "الصدمة". وترى الجريدة الناطقة بالفرنسية" أن فوز اليمين المتطرف هز أركان فرنسا الجمهورية".

كما تطرقت الجريدة في افتتاحيتها لتحليل الحدث منتهية إلى القول أن لجوء الناخبين إلى تفضيل التيارات المتطرفة من يسار ويمين، هو بمثابة"رفض للأحزاب الحكومية التقليدية ولسير الديموقراطية الفرنسية وللتوازن السائد في مقاليد السلطة وللدور الذي يقوم به رئيس الجمهورية".

جريدة 24Heures عنونت بالخط العريض على صفحتها الأولى "لوبين يطرد جوسبان". وترى في تحليلها لوقع هذه النتائج على أنصار كل معسكر، أن الناخبين رغبوا في معاقبة الأحزاب التقليدية. لكن 24Heures خصت بالذكر ردود فعل أنصار ليونيل جوسبان الذين رأوا في نتائج الاقتراع "نتيجة غيرعادلة". وتورد الصحيفة أن البعض وصف ذلك "بالمأساة". لكن الصحيفة ترى أن حتى أنصار معسكر جاك شيراك يعرفون حيرة نظرا لاتضاح "أن الفرنسيين صوتوا لصالح مرشح لا يرغبون في رؤيته يفوز في الدور الثاني" في إشارة إلى جون ماري لوبين.

الصحف الألمانية

الصحف السويسرية الناطقة بالألمانية أولت هي الاخرى إهتماما بنتائج الانتخابات الفرنسية حيث ترى صحيفة داربوند تحت عنوان بارز على صفحتها الأولى "أن لوبين أحدث المفاجأة". وفي افتتاحية تحت عنوان "صدمة لكامل اوربا"، ترى الجريدة "أنه قد يمكن تفسير فوز جون ماري لوبين على أنه تعبير عن الغضب من المواجهة المملة القائمة بين شيراك وجوسبان منذ عام 1995، ولكن عندما يسمح ذلك لمتطرف يميني مثل لوبين بالوصول إلى باب رئاسة الجمهورية فإن وقع الامر يصبح بمثابة زلزال وصدمة لكامل أوربا".

صحيفة نوي زوريخر المقربة من الأوساط الاقتصادية اكتفت بسرد الوقائع تحت عنوان محايد "شيراك ينافس لوبين لرئاسة الجمهورية". لكن زميلتها الطاغس انتسايغر تعرضت للموضوع على صفحتين تحت عنوان "لوبين يرمي جوسبان خارج حلبة السباق". وقد أرفقت الجريدة مقالها بصورة كاريكاتورية لملصق إعلانات بدأ بمحو صورة جوسبان من على يسار صورة جاك شيراك وهو يسأل زميله ما إذا كان هناك مكان شاغر على يمين شيراك لإلصاق صورة جون ماري لوبين.

وقد خصصت الصحيفة افتتاحية للموضوع تحت عنوان "الصدمة الكبرى"، عرضت فيها أسباب نجاح جون ماري لوبين وهي: تصويت الغضب ضد الأحزاب التقليدية، وثانيا تركيز جاك شيراك في حملته على موضوع الأمن، وثالثا رغبة أنصار اليسار في توبيخ جوسبان خلال الدور الأول بتقديم أصواتهم لتيارات أقصى اليسار". واختتمت الصحيفة افتتاحيتها بالقول "لم يتوقعوا آن تكون الصفعة اليسارية بمثابة ضربة قاضية".

محمد شريف


وصلات

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك