محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

لندن (رويترز) - أظهرت لقطات مصورة نشرت هذا الأسبوع لحظة اعتراض جرافة يقودها أحد أفراد قوات الأمن العراقية لسيارة محملة بالمتفجرات يقودها انتحاري في مشهد نادر يعطي لمحة عن ضراوة المعارك التي تدور للسيطرة على الموصل.

ووفقا لاحدى وسائل الإعلام العراقية نشرت اللقطات يوم الأربعاء فقد وقعت المواجهة في غرب الموصل الذي تخوض فيه القوات العراقية معارك ضارية مع مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية في إطار مساع لطردهم من المدينة.

وأظهرت اللقطات التي صورتها فيما يبدو كاميرا مثبتة أعلى مقدمة الجرافة مواجهة مع سيارة مغطاة بالأتربة تسرع نحوها فيما دفعت المجرفة الأمامية السيارة الملغومة صوب مبنى قريب.

ثم بدا أن السيارة الملغومة انفجرت حيث ظهرت كتلة لهب ودخان من مقدمة الجرافة. وفي التسجيل يمكن سماع صوت قائد الجرافة يتحدث عبر اللاسلكي مع شخص آخر.

وتظهر لقطات منفصلة جنديا من وحدة مكافحة الإرهاب قالت وسائل إعلام محلية إنه هو الذي كان يقود الجرافة. وقال وهو يصف الواقعة "جاء من الطريق الجانبي. ولم يعرف إلى أين يذهب. أصبحنا وجها لوجه فحاول الهرب من جانب الجرافة فمنعته ففجر نفسه".

(إعداد سلمى نجم للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

رويترز