"سلسلة السعادة" تجمع 10 ملايين فرنك في يوم واحد

إلى جانب الجمعيات الخيرية الأخرى، تقوم منظمة "كاريتاس" الخيرية بتوزيع التبرعات لمن هم في أمس الحاجة إليها. (في الصورة: محل تابع لكاريتاس يوفر الخضروات والغلال والمواد الأساسية بأسعار مخفضة أو رمزية للفئات المحتاجة). Keystone

اختتمت مؤسسة "سلسة السعادة" السويسرية، التي جمعت ما يقرب من 28 مليون فرنك سويسري (28.8 مليون دولار) للفئات المحرومة من المجتمع منذ بداية وباء فيروس كورونا المستجد يوم التضامن الوطني البارحة، الخميس 16 أبريل.

كريستيان رافلاوب كريستيان رافلاوب

وقد استطاعت جمع حوالي 10.22 مليون فرنك سويسري في يوم واحد، بحسب ما أعلنت "سلسلة السعادة" مساء يوم الخميس. وبهذا يصل إجمالي ما تم جمعه منذ بداية الأزمة إلى أقل بقليل من 28 مليون فرنك سويسري، مما يجعلها ثالث أكبر حملة جمع للتبرعات في تاريخ المؤسسة.

في عطلة عيد الفصح الأخيرة، أثبتت سويسرا قدرتها على إظهار التضامن وأخذ أضعف الفئات في المجتمع بعين الاعتبار، من خلال التزام الأغلبية الساحقة من المواطنين بتعليمات الحكومة المتعلقة بوباء كوفيد - 19.

بالإضافة إلى ذلك وبدعم من هيئة الإذاعة والتلفزيون السويسرية، التي تضم أيضًا swissinfo.ch، تجمع "سلسلة السعادة" (الذراع الإنساني للهيئة) الأموال من أجل المحرومين في المجتمع، وتقوم بتوزيعها على الجمعيات الخيرية والمنظمات غير الحكومية مثل الصليب الأحمر السويسري، وكاريتاس "Caritas"، وبرو سينيكتوت "Pro Senectute"، التي ستقوم بدورها بإيصالها إلى من هم في أمسّ الحاجة إليها.

تساعد هذه المنظمات العائلات التي تعاني من أوضاع مالية صعبة من خلال قسائم وجبات طعام وتبرعات بغرض الدعم في الحالات الطارئة يمكن أن تصل قيمتها إلى ألف فرنك. وبالفعل، استخدمت منظمة "برو سينيكتوت" غير الحكومية، التي تعتني بكبار السن، قسطا من الأموال لدعم عملية تضامن منظمة بين الجيران في كانتون تسوغ.

تنظيم يوم للتضامن الوطني مسألة معتادة في سويسرا، ومع أنه لن يُعتمد هذه المرة على رجال السياسة والمشاهير لتلقي التبرعات عبر الهاتف وإدارة الاتصالات مع الجمهور، فسوف يتم إنشاء مركز اتصالات خاص لفائدة الأشخاص الذين لا يُمكنهم المساهمة عبر الإنترنت.

ومن السمات الأخرى المميزة لحملة التبرع الحالية، التي انطلقت في 23 مارس، هي محاولة جمع الأموال من الشركات أيضاً. فكان أحد المساهمين الجديرين بالذكر جمعية بائعي الزهور السويسريين، التي تبرعت بعشرة في المائة من عوائد حملتها "سلة عيد الفصح" لفائدة "سلسلة السعادة".

فعلى الرغم من تأثرهم بشكل خاص بقرارات الحكومة وقف الأغلبية الساحقة من الأنشطة في البلاد، حرص بائعو الزهور على توفير خدمات توصيل أو خيارات أكثر أمانًا للناس كي يتسنى لهم استلام طلبياتهم من الزهور.

إضافة إلى ذلك، تم تشجيع الجمهور على إنتاج مقاطع فيديو قصيرة تحمل وسم SwissSolidarityChallenge# في صيغة تحدّ يستمر من 14 إلى 16 أبريل، حيث يتلقى من يقوم بالتصوير ورقة مطوية يفتحها ثم يقرأ مساهمته لفائدة "سلسلة السعادة"، قبل أن يقوم بإرسال الورقة من جديد افتراضيا في اتجاه معيّن ليلتقطها آخرون، وهكذا دواليك.

كيف يمكنكم المساهمة في الحملة؟

عبر موقع "سلسلة السعادة" الإلكتروني.

الحساب البريدي 6-15000-10 مع استخدام المرجع "Coronavirus". 

ويمكن للأشخاص الذين لا يستطيعون التبرع عبر هاتين المنصتين القيام بالتبرع عن طريق الاتصال

برقم الهاتف التالي: 07 07 87 0800.

End of insertion

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة