تصفّح

تخطي شريط التصفح

مواقع فرعية

وظائف رئيسية

أرقام اللجوء في سويسرا تراجع بحوالي الثلث في عدد طلبات اللجوء سنة 2016

في شهر ديسمبر 2016، لم يتجاوز عدد طلبات اللجوء التي تم تقديمها في سويسرا 197 طلبا.

(Keystone)

انخفض عدد طلبات اللجوء في سويسرا بنسبة 31.2% في عام 2016، ويُعزى ذلك إلى حد كبير للإغلاق الجزئي لطريق البلقان التي عادة ما يستخدمها طالبو اللجوء لدى محاولتهم الوصول إلى ألمانيا.

في العام الماضي، سجلت سويسرا العام 27.207 طلب لجوء، وفقا للأرقام الرسمية الصادرة عن كتابة (أو أمانة) الدولة للهجرة يوم الإثنيْن 23 يناير 2017. وتتوقع السلطات السويسرية المعنية أن يتراوح عدد طالبي اللجوء خلال العام الجاري بين 24.500 و32.000، اعتمادا على حركة تدفق اللاجئين عبر البحر الأبيض المتوسط وإذا ما تواصل العمل بالإتفاق المبرم بين تركيا والإتحاد الأوروبي الهادف إلى كبح جماح الهجرة أم لا.

وفي شهر ديسمبر 2016، لم تتجاوز طلبات اللجوء المقدمة 197 طلبا، أي أقلّ بـ 64% بالمقارنة مع نفس الفترة من عام 2015.

في العام الماضي، شكل الإريتريون أكبر مجموعة تقدمت بطلبات لجوء في سويسرا، ورغم ذلك تراجع عددهم بنسبة 7.5% في عام 2016 (مقارنة بعام 2015)، فيما اتضح أن نصفهم قدموا إلى سويسرا عن طريق إيطاليا. ثم يأتي في مرتبة ثانية طالبو اللجوء القادمون من أفغانستان وسوريا والصومال وسريلانكا والعراق.

ويصل أغلب طالبي اللجوء الوافدين من هذه البلدان إلى سويسرا عبر طريق البلقان، كما أن 90% من المهاجرين الذين يصلون إلى القارة الأوروبية عبر دول البلقان هم من مواطني هذه البلدان.

وفي السنوات الأخيرة، كان اللاجئون والمهاجرون غير الشرعيين يُواصلون طريقهم إثر وصولهم إلى اليونان (قادمين عادة من تركيا)، إما عن طريق بلغاريا أو عن طريق بلدان يوغسلافيا سابقا (أي صربيا وكرواتيا وسلوفينيا والبوسنة والجبل الأسود وكوسوفو)، أو عن طريق ألبانيا، ومنها إلى المجر، والنمسا، وألمانيا. وفي هذا السياق، سُجّل آخر تدفق للمهاجرين على الأراضي السويسرية عبر طريق البلقان في الربع الاخير من عام 2015.

(*) يجب أن تؤخذ الأرقام المقدمة من طرف الوكالة الأوروبية لمراقبة الحدود الخارجية "فرونتاكس" بشيء من الحذر، ذلك أنه يتم تسجيل المهاجرين القادمين من اليونان عدة مرات على طريق البلقان، أي في كل مرة يدخلون فيها إلى بلد عضو في الإتحاد الأوروبي.

(*) يجب أن تؤخذ الأرقام المقدمة من طرف الوكالة الأوروبية لمراقبة الحدود الخارجية "فرونتاكس" بشيء من الحذر، ذلك أنه يتم تسجيل المهاجرين القادمين من اليونان عدة مرات على طريق البلقان، أي في كل مرة يدخلون فيها إلى بلد عضو في الإتحاد الأوروبي.

(swissinfo.ch)

منحت سويسرا اللجوء في عام 2016 إلى 5.985 طالب لجوء فحسب، أي بما يعادل 3% أقل من عام 2015.

وكان عام 2015 قد شهد تسجيل أعلى نسبة لطلبات اللجوء خلال السنوات العشر الأخيرة، مثلما يبيّن الرسم البياني التالي:

محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

منذ إطلاق الأمم المتحدة لبرنامجها الهادف إلى إعادة تأهيل اللاجئين الأكثر عرضة للمخاطر في شهر أغسطس 2015، حصل 968 فردا على حق اللجوء في سويسرا. ويقول مسؤولون سويسريون معنيون بملف الهجرة إنه من المنتظر قبول قرابة ألفيْ (2000) لاجئ إضافيين خلال العاميْن المقبليْن.

كذلك استقبلت سويسرا 368 شخصا قدموا إما من إيطاليا أو من اليونان كجزء من البرنامج الأوروبي لإعادة التوطين، والذي يتم بمقتضاه نقل اللاجئين المُسجلين من دولة أوروبية إلى أخرى.

على المستوى الأوروبي أيضا، كان هناك ما يقرب عن 1.3 مليون طلب لجوء في العام المنقضي، تقريبا كما كان عليه الحال في عام 2015.

مساعدة القصّر

في سياق متصل، شهدت سنة 2016 إطلاق شبكة من المنظمات والمهنيين المدافعين عن حقوق القاصرين موقعا إلكترونيا رابط خارجيموجّها إلى طالبي اللجوء القاصرين غير المصحوبين بوالديهم أو بكبار الذين نجحوا في الوصول إلى سويسرا. أما الهدف من هذا الموقع فيتمثل في توفير الإجابات التي تحتاجها هذه الفئة لتقديم طلبات للحصول على اللجوء.

هذا الموقع يحظى بدعم "التحالف من أجل حقوق الاطفال المهاجرينرابط خارجي"، ويأمل القائمون عليه في أن يتحول إلى المرجع الرئيسي للقصّر الذين يبحثون عن إجابات لأسئلتهم.

في عام 2015، استقبلت سويسرا حوالي 3000 قاصر غير مُصاحب تقدموا بطلبات لجوء، وتراوحت أعمارهم ما بين 14 و16 سنة، وقدم معظمهم من إريتريا وأفغانستان والصومال وسوريا. وفي عام 2014 - وعلى سبيل المقارنة فقط - لم يتجاوز عدد هؤلاء القصر 795 شخص.

محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo.ch مع الوكالات

×